شارك الموضوع مع أصدقائك

amzazi


أكد السيد سعيد أمزازي وزير التربية الوطنية أن توسيع عرض البكلوريا الدولية لا يتناقض مع الرؤية الإستراتيجية 2015-2030 على إعتبار أن إعتماد هذا المسلك يأتي بإطار تنويع العرض التربوي و قد جاء قبل إعتماد الرؤية الاستراتيجية بعهد الحكومة السابقة مؤكدا بنفس الوقت أن توسيع البكلوريا الدولية و اعتماد تدريس العلوم باللغات الأجنبية يأتي تلبية للطلب المتزايد للأسر والتلاميذ وإعمالاً لمبدأ الإنصاف وتكافؤ الفرص مؤكدا بنفس الىن خلال جوابه على سؤال شفوي بمجلس المستشارين يوم التلاثاء 7 ماي 2019  أنه تم توسيع التدريس بالمواد العلمية في عدد من الثانويات والإعداديات منذ سنة 2013 في إطار تنويع العرض التربويو انه لا شيء يمنع ذلك قانونيا
من جهة أضاف السيد الوزير أن عدد التلاميذ المنتسبين للبكلوريا الدولية إنتقل بالنسبة للمستوى التأهيلي من 50 ألفا إلى 140 ألف تلميذ، و بالثانوي الإعدادي من 80 ألفا إلى 220 ألف تلميذ في الإعدادي و هو ما يؤكد الإقبال الكبير من التلاميذ على المسالك الدولية التي تعتمد تدريس المواد العلمية باللغات الأجنبية دون إغفال النتائج المحصل عليها في هذه المسالك في البكالوريا جد مشرفة و التي تتجاوز 96 في المائة نجاح مقارنة مع المعدل الوطني للبكالوريا الذي يناهز 73 في المائة
و إعتبر السيد الوزير أن مشروع القانون الإطار المتعلق بمنظومة التربية والتكوين الموجود حاليا باللجنة المختصة بمجلس النواب يعتمد سياسة لغوية متكاملة أعدته الحكومة بناءً على مرجعيات الدستور والخطب الملكية والرؤية الاستراتيجية و التي  تعطي المكانة الأهم للغة العربية كلغة تدريس أساسية ويطور وضع اللغة الأمازيغية ويعطي المكانة للغات الأجنبية لتدريس المواد العلمية والتقنية

محمد الصحيبي
تربية ماروك - تجمع الأساتذة

مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-