شارك الموضوع مع أصدقائك
سعيد أمزازي


بعد قرار النقابات التعليمية الست الأكثر تمثيلية مقاطعتها للقاء حوار قبيل موعده بساعات يوم 23 ماي 2019 بشأن ملف الأساتذة أطر الأكاديميات الجهوية للتربية و التكوين أصدرت وزارة التربية الوطنية بنفس اليوم بلاغ صحفيا عبرت فيه عن إستغرابها لهذا القرار  رغم إتخاذ الوزارة للترتيبات اللازمة لعقد هذا اللقاء المخصص لدراسة ملف أطر الأكاديميات في شموليته تبعا لما تم الاتفاق عليه بلقاء 10 ماي 2019 مع النقابات التعليمية و تمثيلية الأساتذة أطر الاكاديميات حسب تعبير البلاغ الصحفي مؤكدة حرصها على الحوار و التواصل بروح المسؤولية خدمة لمصلحة المتمدرسين و تحقيقا للإستقرار المهني و الأمن الوظيفي لأطر الأكاديميات مؤكدة بنفس الوقت إستعدادها لمواصلة الحوار و التنسيق مع الجهات الحكومية المعنية لإيجاد حلول ملائمة ترضي الجميع كما أكدتها تصريحات سابقة لوزير التربية الوطنية

من جهة أخرى بررت النقابات التعليمية الست الأكثر تمثيلية و معها تمثيلية الأساتذة أطر الأكاديميات الجهوية للتربية و التكوين قرارها مقاطعة لقاء 23 ماي  بإخلال وزارة التربية الوطنية بإلتزامها بإصدار بلاغ أو مذكرة وزارية موجهة للأكاديميات الجهوية للتربية و التكوين تؤكد إلتزام الوزارة السابق بتوقيف الإجراءات الزجرية بحق الأساتذة أطر الأكاديميات و هو الامر الذي نفاه مصدر خاص مؤكدا ان وزارة التربية الوطنية لم تنتظر لقاء 10 ماي لإتخاذ الإجراءات اللازمة بهذا الشأن و أن هذا القرار إتخذه السيد سعيد امزازي وزير التربية الوطنية منذ يوم 13 أبريل 2019 طبقا لصلاحياتها كسلطة حكومية و كرئيس للمجالس الإدارية للاكاديميات الجهوية للتربية و التكوين و أن هذه الإجراءات كانت موضوع بلاغ صحفي أصدرته الوزارة يوم 13 أبريل 2019 حيث تم التنصيص  بشكل صريح على توقيف الإجراءات الإدارية و القانونية المتخذة في حق الأساتذة أطر الأكاديميات

مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-