شارك الموضوع مع أصدقائك



" تقييم مختلف العمليات الإجرائية المرتبطة بالدخول المدرسي 2020-2019 وتدقيق البرامج الإقليمية الخاصة بالدخول المدرسي، وبرنامج العمل الملتزم به أمام أنظار صاحب الجلالة نصره الله".
انعقد بمقر الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة بني ملال خنيفرة، يوم الاثنين 24 يونيو 2019، لقاء تنسيقي جهوي حول الدخول المدرسي 2020-2019، ترأس أشغاله السيد مدير الأكاديمية بحضور السادة المديرين الإقليميين، وأعضاء الفريق الجهوي والفرق الإقليمية المكلفة بتتبع الدخول المدرسي 2020-2019، والمنسق الجهوي والمنسقين الإقليميين لبرنامج العمل الملتزم به أمام أنظار صاحب الجلالة. اللقاء خصص لإنجاز تقييم مرحلي لمختلف الإجراءات المتعلقة بالدخول المدرسي المقبل، وتدارس الإجراءات والتدابير العملية التي تم اتخاذها استعدادا للدخول المدرسي، خاصة في المجالات المتعلقة بالمجال التربوي (المنهاج الدراسي الجديد للسلك الابتدائي، المسارات المهنية، المسالك الدولية، المراكز الرياضية، التربية الدامجة للأطفال في وضعية إعاقة..) والتعليم الأولي (إحداث وتأهيل الحجرات، تعزيز الشراكات، التكوينات) والدعم الاجتماعي (المبادرة الملكية "مليون محفظة"، خدمات الداخليات والإطعام المدرسي، النقل المدرسي، برنامج تيسير) ومجال توسيع العرض المدرسي وتأهيل المؤسسات التعليمية (تسريع وتيرة أشغال المؤسسات الجديدة المعتمدة للدخول المدرسي، المدارس الجماعاتية، تأهيل المؤسسات وتزيينها وتسريع وتيرة الربط بالماء والكهرباء وشبكات التطهير، تأهيل مراكز الفرصة الثانية- الجيل الجديد، التخلص من المتلاشيات والحجرات الآيلة للسقوط غير المستعملة، تسريع وتيرة تعويض البناء المفكك) ومجال الموارد البشرية (إنهاء جميع العمليات المرتبطة بتدبير الموارد البشرية قبل انطلاق الدراسة) والمجال المتعلق بالتخطيط والخريطة المدرسية (الحد ما أمكن من الأقسام المكتظة والأقسام المشتركة بأكثر من مستويين، البنيات التربوية، التسجيلات الجديدة، التوجيه وإعادة التوجيه) والتدبير المدرسي عبر منظومة مسار (تتبع مسك قرارات آخر السنة، تتبع عملية تسجيل التلاميذ الجدد وإعادة التسجيل، تهييئ البنية التربوية والمادية، تتبع تسجيل تلاميذ التربية غير النظامية، تتبع تسجيل تلاميذ التعليم الأولي) بالإضافة إلى تدارس سبل تعزيز التعبئة والتواصل من أجل إنجاح الدخول المدرسي من خلال تنظيم لقاءات مع الشركاء وحملات تواصلية عبر جميع الوسائط التواصلية المتاحة.



 وقدم السادة المديرون الإقليميون عروضا تناولوا فيها الحصيلة الأولية لتنفيذ المشاريع الملتزم بها، والتدابير والعمليات الإجرائية المتخذة استعدادا للدخول المدرسي، ووضعية تنفيذ ميثاق التعاقد بين الأكاديمية والمديريات الإقليمية، بالإضافة إلى وضعية تنفيذ الميزانية برسم سنة 2019، كما تم التطرق إلى الصعوبات والإكراهات المسجلة وتقديم الحلول والمقترحات للتطوير.
وقدم رئيس قسم التخطيط والخريطة المدرسية بالأكاديمية عرضا مفصلا، أبرز فيه أهم مضامين المذكرة 19-072 في شـأن إرساء النظام المعلوماتي "رائد" لتتبع تنفيذ برنامج العمل الملتزم به أمام صاحب الجلالة، خاصة ما يتعلق بالبرمجة الزمنية لعمليات المسك والمصادقة جهويا وإقليميا عبر النظام المعلوماتي "رائد"، كما أوضح مجموعة من المستجدات  والعمليات الأساسية المرتبطة بالدخول المدرسي المقبل.
وأكد السيد مدير الأكاديمية، خلال هذا اللقاء، على ضرورة تكثيف الجهود لبلوغ الأهداف المنشودة، مركزا على مجموعة من العمليات ذات الأولوية التي ينبغي الانكباب عليها لإنجاح الدخول المدرسي المقبل، وانطلاقه الفعلي في التاريخ المحدد له،  والالتزام الكامل بتنفيذ المشاريع الملتزم بها، بما يتطلب ذلك من تدبير ناجع لزمن الإنجاز، وآليات فعالة للتنفيذ. كما أكد على ضرورة تكثيف الزيارات الميدانية للمؤسسات التعليمية للتتبع والمواكبة، وتسريع وتيرة أشغال التأهيل، والارتقاء بجمالية الفضاءات المدرسية استعداد للدخول المدرسي المقبل، مع التعريف بالمبادرات الجيدة في هذا الصدد.
هذا، وناقش الحاضرون مختلف المجالات الواردة بالعروض المقدمة، وتم التداول حول العمليات والتدابير المرتبطة بالدخول المدرسي المقبل، مع تقديم مجموعة من الملاحظات والتوصيات من أجل تجاوز الصعوبات والإكراهات المسجلة لضمان دخول مدرسي متميز.

محمد أوحمي 
عن الأكاديمية الجهوية بجهة بني ملال خنيفرة 


مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-