شارك الموضوع مع أصدقائك

أمزازي


قال السيد وزير التربية الوطنية بتصريح صحفي له خلال إعطائه الإنطلاقة للامتحان الجهوي من إمتحانات البكالوريا دورة يونيو 2019 من إقليم من إقليم بنسليمان أن هذه الإمتحانات تعرف مشاركة ما يقدر ب317 ألف تلميذ و تلميدة على المستوى الوطني، وحوالي 67 ألف تلميذ بالنسبة لجهة الدار البيضاء - سطات، أي ما يناهز ربع العدد على المستوى الوطني، مضيفا أن هذا الاستحقاق التعليمي الهام يأتي قبيل بدء الإمتحان الوطني الذي سيعرف انطلاقته يوم الثلاثاء المقبل.

بنسليمان


وأكد السيد امزازي، أن دورة 2019، عرفت مجموعة من المستجدات، منها خلق لجنة جهوية، تعتبر آلية للتتبع وتقويم عملية إجتياز الإمتحان من أجل تطويره وتجويده. في حين عرف المستجد الثاني أمور تتعلق بتكييف الإمتحان بالنسبة للمترشحين و المترشحات من ذوي الإحتياجات الخاصة ، مبرزا أن هذا المستجد عرف تقدما في نموذج التكييف الذي بدوره يعرف أربع مستويات هي: تكييف طبيعة المواضيع، والمصاحب، وتصحيح الإنجاز، والوقت الإضافي الممنوح للتلميذ.

amzazi


وبخصوص المستجد الثالث قال أمزازي، إنه يتعلق بالمراقبة و زجر الغش، مؤكدا في هذا الصدد أن الثانوية التأهيلية الحسن الثاني ببنسليمان، عرفت مبادرة حميدة تتعلق بعملية تحسيسية إنطلقت طيلة شهر ماي بإنخراط من جميع التلاميذ من أجل محاربة ظاهرة الغش وبانخراط تام للطاقم البيداغوجي. و شدد في هذا السياق على أن هذه الظاهرة عرفت إنخفاظا جد مهم على الصعيد الوطني، حيث كانت المستويات مرتفعة خلال سنة 2016، في حين تم اليوم تقليص النسبة من حالات الغش المضبوطة.
و بخصوص المستجد الأخير، ذكر السيد الوزير ، أنه يتعلق بتأمين الإمتحان مند إنجاز المواضيع، وإستنساخها في المعتكف، ونقلها.

مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-