شارك الموضوع مع أصدقائك


شنت مصالح المديرية العامة للأمن الوطني منذ أيام، عمليات أمنية استباقية على المستوى الوطني، لمكافحة الغش في امتحانات الباكالوريا والاختبارات الجامعية واستهدفت عمليات الأمن الاستباقية محاصرة نشاط بيع الأجهزة الإلكترونية التي تستعمل في الغش، وهي عبارة عن أجهزة استقبال للمكالمات مدمجة في رقاقة إلكترونية موصولة إلي سماعة لاسلكية، يتم الترويج لها عبر إعلانات بشبكة الإنترنت وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، وجدت لها زبناء من تلاميذ الباكالوريا و طلاب المؤسسات الجامعية.
وتجندت خلال هذه العمليات الأمنية الاستباقية، المصلحة المركزية للجرائم المعلوماتية، وفرق للشرطة القضائية على المستوى الوطني، وأسفرت عن توقيف طالب جامعي بمدينة أكادير، وبحوزته أربعة عشر (14) جهازاً إلكترونيا يستعمل في الغش، كما مكنت نفس الأبحاث من توقيف شخصين بمدينة الدار البيضاء، بعد العثور بحوزتهما علي 31 سماعة لاسلكية، وستة سماعات عادية، حيث تم وضعهما تحت تدبير الحراسة النظرية بعد خضوعهم للبحث التمهيدي تحت إشراف النيابة العامة المختصة.
وبمراكش أوقفت فرقة الشرطة القضائية بمدينة مراكش ثلاثة طلبة جامعيين، وذلك بعد ضبطهم متلبسين بحيازة أجهزة معلوماتية تستخدم في الغش بالامتحانات الجامعية، خضعوا لتحقيقات معمقة قبل إحالتهم على أنظار العدالة.
وستتواصل العمليات الأمنية الاستباقية والوقائية للأمن، من أجل محاصرة نشاط الاتجار في السماعات والمعدات الإلكترونية المستعملة في الغش ، وتوقيف المتورطين،ومحاصرة عمليات الغش في الامتحانات الجامعية وكذا امتحانات الباكالوريا.

مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-