شارك الموضوع مع أصدقائك
الثلاثاء، 25 يونيو 2019



أكد السيد خالد الصمدي نيابة عن وزير التربية الوطنية بجواب لها على سؤال شفوي بمجلس المستشارين يوم التلاثاء 25 يونيو 2019 حول الترقية و تغيير الإطار بالشهادات أنه لم يعد ممكنا معالجة هذا الملف بنفس الطريقة المعتمدة سابقا قبل سنة 2011 حيث أن النظام الأساسي لسنة 1985 أقر بالترقية بالشهادة و و أنه بعد النظام الأساسي لسنة 2003 تم معالجة طلبات الترقية بالشهادة على أساس تمديد المرسوم ذا الصلة بإعتبار الترقية بالشهادة توظيف جديد و هو الامر الذي لم يعد ممكنا بعد سنة 2011 حيث تم التخلي عن التوظيف المباشر و أصبحت الترقية متاحة فقط بالترقية بالاختيار و الامتحان المهني

من جهة أخرى أكد السيد خالد الصمدي أن وزارة التربية الوطنية تعاملت مع مطلب الترقية بالشهادة بمقاربة جديد معتمدة على التخصص مشيرا إلى أنه لا يمكن ترقية أستاذ رياضيات مثلا حاصل على شهادة تخصص جغرافية مؤكدا أن هذا الملف ما زال قيد الدراسة بحوار وزارة التربية الوطنية و النقابات العليمية بإطار الحوار الاجتماعي و على أساس إقتراحات 25 فبراير 2019 التي تنص على الترقية الحاصلين على الشهادات إلى الدرجة الموالية داخل نفس السلك أو خارجه بعد النجاح في المباراة بشقين كتابي و شفوي و ذلك في حدود الحاجيات المعلن عنها من طرف الوزارة مع تأكيد السيد خالد الصمدي بنفس التدخل على إنفتاح الوزارة على تجويد هذا الإقتراح

مشاركة

هناك تعليق واحد

  1. النظام الأساسي لسنة 1985 أقر بالترقية بالشهادة و و أنه بعد النظام الأساسي لسنة 2003 تم معالجة طلبات الترقية بالشهادة على أساس تمديد المرسوم ذا الصلة بإعتبار الترقية بالشهادة توظيف جديد و هو الامر الذي لم يعد ممكنا بعد سنة 2011 حيث تم التخلي عن التوظيف المباشر و أصبحت الترقية متاحة فقط بالترقية بالاختيار و الامتحان المهني......هذا ما جعل منا ضحايا ومنذ ذلك التاريخ ونحن نسابق الزمن ومع ذلك اندمجنا ضمن نظام ضحايا جدد ضحايا حاملي الشهادات العليا ..الله غالب العدل في السماء

    ردحذف

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-