شارك الموضوع مع أصدقائك



دعا مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة كلميم واد نون، السيد عبدالله بوعرفه، المشاركين في اللقاء التنسيقي الجهوي الذي احتضنته قاعة الندوات بمقر الأكاديمية، اليوم الأربعاء 03 يوليوز 2019، إلى ضرورة تملك المشاريع السبعة موضوع برنامج عمل وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، المقدم أمام أنظار صاحب الجلالة، وشدد على أهمية اعتماد الحكامة في تدبير هذه المشاريع وضمان صدقية المعطيات الخاصة بكل مشروع، والممسوكة عبر النظام المعلوماتي "رائد" المعتمد مركزيا.



وأوضح السيد المدير بأن هذا اللقاء يهدف أساسا إلى مواصلة تمتين التنسيق بين الأكاديمية الجهوية والمديريات الإقليمية بشأن المشاريع السالفة الذكر، وتوحيد الرؤى بخصوص التنزيل الأمثل لمضامين وأهداف كل مشروع على حدة.



وأضاف بأن اللقاء يروم أيضا تدقيق المعطيات والمؤشرات التي سيتم مسكها بالشكل الذي يضمن مصداقيتها قبل المصادقة عليها إقليميا وجهويا، واحترام الآجال المحددة بالمذكرة الوزارية رقم 72/19 والحرص على التقيد الدقيق بمضامينها، فضلا عن العمل على تتبع الإنجازية الميدانية لمختلف المشاريع والتدابير المكونة للبرنامج السالف الذكر مع ضبط زمن الإنجاز.



وتوزع المشاركون في هذا اللقاء على ست ورشات تدارست كل منها بالدراسة والتحليل مشروعا من المشاريع المتضمنة ببرنامج عمل الوزارة، وأعدت تقارير تمت تلاوة مضامينها خلال جلسة عامة ترأسها السيد مدير الأكاديمية، بحضور السادة رؤساء الأقسام والمصالح، والمكلف بتدبير المركز الجهوي لمنظومة الإعلام، والمسؤولين عن المشاريع جهويا وإقليميا، والمكلفين بمكاتب منظومة الإعلام بالمديريات الإقليمية.
وشكل اللقاء فرصة للتقاسم وتبادل الخبرات بشأن الإكراهات والصعوبات التقنية التي تم رصدها، والمتعلقة بمسك المعطيات عبر النظام المعلوماتي "رائد"، ومناسبة كذلك لتوحيد الرؤى بشأن منهجية الاشتغال والتعاطي  مع هذه المشاريع بالشكل الذي يضمن تنزيلها ميدانيا بالشكل الأمثل، عبر تنسيق الجهود بين مختلف الفاعلين إقليميا، جهويا ومركزيا.

مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-