شارك الموضوع مع أصدقائك




نظمت جمعية الأنامل الذهبية بالخزانة الوسائطية خريبكة يوم 19 يوليوز 2019 الحفل الختامي لمشروع محاربة الأمية وروض الأطفال للموسم الدراسي 2018/2019 ،وتخللته مجموعة من الفقرات الفنية والثقافية قام بها المستفيدون والمستفيدات في شكل أنشودات وأغاني وطنية كما تم تقديم مسرحية من أداء الأمهات المستفيدات من البرنامج ، وحضر الحفل الختامي الباشا رئيس المنطقة الحضرية الأولى وممثل عن المبادرة الوطنية للتنمية البشرة وممثل عن المجمع الشريف للفوسفاط،ونشط فقرات هذا الحفل الشاعرة والإعلامية نوال شريف.
وافتتح الحفل الختامي لمشروع "محاربة الأمية وروض الأطفال" ،بآيات بينات من الذكر الحكيم، ثم كلمة لرئيسة الجمعية لطيفة حكيمي رحبت فيها بالحضور،وتطرقت فيها الى المراحل التي مر منها تنفيذ المشروع والمجهودات التي بدلت من اجل إنجاحه
وعاش الحاضرون لهذا الحفل لحظات جميلة مع انشودات ورقصات قام بها براعم المشروع،وفقرة استعراضية من أداء منخرطات المشروع تحت عنوان "الزي التقليدي المغربي هوية وثقافة"،كما شهد الحفل عدة فقرات منها حوار باللغة الفرنسية من تقديم المنخرطات بالمشروع،وأداء موسيقي لفرقة نسائية للسماع والمديح ... وفي الأخير تم توزيع الشواهد والجوائز على المنخرطين.
و مشروع "محاربة الأمية – روض الأطفال" لسنة 2017-2019 الذي يؤطره شعار" محاربة الأمية قاطرة للتنمية المحلية"، تم انجازه من طرف جمعية الأنامل الذهبية بشراكة مع المجمع الشريف للفوسفاط بالمركز السوسيو تربوي المتواجد بشارع الحسن الثاني بخريبكة.



وكان موجها لفئة النساء والأطفال دون سن الرابعة، بهدف التخلص من آفة الأمية وسلبياتها والآثار الناجمة عنها من أجل الاندماج في مجتمع التنمية والتواصل والتكنولوجيا، لتصبح معه المرأة إنسانة قادرة على تدبير حياتها اليومية بشكل يجعلها فردا فاعلا ومؤثرا داخل المجتمع. وأيضا إلى منح فرصة لأطفال المنخرطات للاستفادة من برنامج تكميلي يوفره فضاء مجهز "الروض"، يلقى من خلاله الطفل العناية الخاصة، فيتعلم كل المبادئ الأولية التي يحتاجها في هذا السن باعتماد طرق ووسائل بيداغوجية حديثة
وفي هذا المشروع استفاد27 طفلا من مجموعة من الأنشطة البيداغوجية والألعاب التربوية التي تنمي شخصية الطفل وذكائه، والتي ركزت على التربية الهادفة بجميع أنواعها. كما استقطب 120 منخرطة خلال سنتين بما يعادل 60 منخرطة في كل سنة، حيث استفادت خلال السنة الأولى من المشروع 75 منخرطة، وبعد التنسيق والمشاورة مع الشريك الرسمي للمشروع المجمع الشريف للفوسفاط الاحتفاظ بهؤلاء المنخرطات في السنة الثانية " المستوى الثاني" للاستفادة من برنامج ما بعد محو الأمية حيث تسجلت 55 منخرطة في المستوى الثاني، بينما تسجلت 60 منخرطة جديدة في المستوى الأول خلال السنة الثانية من المشروع
وارتكز هذا المشروع بالأساس على تمكين النساء المنخرطات من الكتابة والقراءة، الحساب، القران الكريم، العبادات والمعاملات الدينية، والتعبير والتواصل باللغتين العربية والفرنسية،



وأيضا على تنمية وتطوير قدراتهن ومهاراتهن الذاتية والمجتمعية، بعد برمجة مجموعة من الأنشطة الموازية والمتنوعة تمحورت حول العديد من المجالات " المجال الصحي، الاجتماعي، الثقافي، الاقتصادي، الفني، الديني، والرياضي"، والتي عرفت حضورا متميزا من المنخرطات ومشاركة فعالة في مختلف الورشات المنجزة، وتوجت اسهاماتهن بمجموعة من الأعمال الإبداعية في مجال الصناعة التقليدية والتدوير والأعمال اليدوية، بالإضافة إلى مجموعة من الانتاجات الفنية من شعر ورسومات ومقاطع مسرحية لاقت استحسانا كبيرا.

حميد المديني
لتربية ماروك - تجمع الأساتذة
مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-