شارك الموضوع مع أصدقائك



انعقد يوم الأربعاء 28 غشت 2019 بمقر الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الدار البيضاء-سطات اجتماع تحت إشراف مدير الأكاديمية السيد عبد المومن طالب، والمدير المساعد السيد محمد عزيز الوكيلي، وبحضور المديرات الإقليميات والمديرين الإقليميين بالجهة، انصبّ جدول أعماله على التنسيق وتكتيف الجهود من أجل إنجاح الدخول المدرسي 2019/2020.
في بداية الاجتماع، ذكّر مدير الأكاديمية، بالتوجيهات الملكية الداعية إلى إيلاء كامل العناية لقضايا التربية والتكوين، ودعا المسؤولين الإقليميين إلى الحرص على تأمين الاستقبال الحسن، وتفعيل قواعد التواصل الإيجابي مع مختلف المرتفقين، سواء داخل المديريات الإقليمية أو المؤسسات التعليمية، مع إعطاء الأولوية اللازمة لهذه المؤسسات، وتمكينها من كافة الوسائل لجعل الولوج إليها والالتحاق بها مُيَسَّرًا ومستوفيًا للشروط المبيّنة على مدار السنين الماضية في المذكرات الوزيرية المعنية بانطلاق السنوات الدراسية.
وألحّ مدير الأكاديمية أيضًا على وجوب إيلاء عناية خاصة للمؤسسات التعليمية المستحدثة، والتي نال الوسط القروي منها حصة الأسد، وتمكينها بالتالي من التجهيزات والوسائل اللازمة لانطلاق العمل والدراسة بها في أسلم الظروف وأمثلها، خاصة وأنها تحتاج إلى جهد زائد نظرًا لطبيعتها وخصوصياتها الطبيعية والبيئية وكذا الاجتماعية.



وبعد مناقشة مستفيضة لمختلف التدابير الواجب اتخاذها من أجل التفعيل الجيّد والحكيم لهذه التوجهات، انتهز مدير الأكاديمية الفرصة لتوجيه عبارات الشكر والامتنان إلى المديرات والمديرين الإقليميين على انخراطهم كل من موقعه لإنجاح الدخول المدرسي الجاري، وجعله مناسبة جديرة بالفخر والاعتزاز، معبّرًا في الوقت ذاته عن متمنياته للأطر التربوية والإدارية بعودة ميمونة.
كما أشاد بالجهود المبذولة من لدن السلطات المحلية وعلى رأسها السيد والي صاحب الجلالة من أجل النهوض بالمؤسسات التعليمية بتراب الجهة، دون أن تفوته الفرصة للتنويه بجهود المجالس المنتخبة وكافة الشركاء، والفرقاء الاجتماعيين، وجمعيات آباء وأولياء أمر التلاميذ، والتي تصب جميعها في هذا الاتجاه.
و تجدر الإشارة أن السيد عبد المومن طالب مدير الأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين بجهة الدار البيضاء سطات قد نظم زيارات لعدة مؤسسات تعليمية محدثة أو كانت في طور التأهيل بعدة مديريات إقليمية بجهة الدار البيضاء سطات للوقوف على مدى التحضيرات للموسم الدراسي الجديد الذي يميزه المصادقة على القانون الإطار الخاص بمنظومة التربية و التكوين و البحث العلمي و تنفيذا للتوجيهات الملكية السامية و خاصة المتضمنة بالخطابيْن الملكيين الأخيريْن بمناسبتَيْ عيد العرش المجيد وثورة الملك والشعب وأخذاً بعين الاعتبار مخرجات اللقاء التنسيقي المركزي الذي انعقد بتاريخ 26 غشت 2019 برئاسة السيد سعيد أمزازي وزير التربية الوطنية .

مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-