شارك الموضوع مع أصدقائك
الأربعاء، 7 أغسطس 2019



عبر عديد كبير من الأساتذة بمختلف الأسلاك التعليمية عن غضبهم بعد إعلان الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين و المديريات الإقليمية تعيينات الأساتذة الجدد المتخرجين من المراكز الجهوية لمهن التربية و التكوين بسبب إستفادة الجدد من مناصب تم التعبير عن الرغبة للإنتقال إليها من طرف أساتذة قدامى بالحركة الانتقالية التعليمية 2019 و هو غضب يتجدد كل موسم دراسي لما لحركية الموظفين من  دور هام لتحقيق الاستقرار النفسي و الاجتماعي و المهني

و قرر عدد من المتضررين من الأساتذة القدامى تنظيم إحتجاجات أمام الأكاديميات أو المديريات الاقليمية و دعوات لمركزة هذه الإحتجاجات أمام مقر وزارة التربية الوطنية بباب الرواح بالعاصمة الرباط إحتجاجا على عدم إستفادتهم من هذه المناصب خلال مشاركتهم بالحركة الانتقالية السنوية مقابل منحها للأساتذة الجدد 

من جهة أخرى أكد مصدر خاص لتربية ماروك أن مصوغات الإحتجاج على تعيينات الأساتذة الجدد غير موضوعية و لا مبرر لها على إعتبار أن تعيينات الأساتذة الجدد مؤقتة لموسم دراسي بعد وضعهم رهن إشارة  المديريات الإقليمية مع الأخذ بعين الإعتبار إبقاء مناصب خاصة بتدبير الفائض و الخصاص  و سيتم إعادة إنتشارهم الموسم الدراسي الموالي بعد إجراء الحركة الإنتقالية التعليمية لموسم 2020 مؤكدا إعتماد هذه الأخيرة على معايير صارمة و متفق عليها و سيشارك فيها الأطر التربوية بما في ذلك الأساتذة الجدد الذين تم تعيينهم برسم الموسم الدراسي 2019-2020 و التي سيتم تنظيمها بنفس البرمجة السنوية بعد لقاء تشاوري مع النقابات التعليمية بداية الموسم الدراسي المقبل لتحسين و تجويد نتائجها


مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-