شارك الموضوع مع أصدقائك



انطلقت، صبيحة اليوم الخميس 19 شتنبر الجاري بكلميم، أشغال دورة تكوينية جهوية بكلميم وادنون حول الإطار المنهاجي للتعليم الأولي لفائدة فرق التكوين الإقليمية والأطر التي ستتولى الإشراف على تكوين المربيات والمربين العاملين بالتعليم الأولي بالمديريات الإقليمية التابعة للأكاديمية.



وتهدف الورشة الجهوية، التي افتتح أشغالها السيد رئيس قسم تدبير الموارد البشرية نيابة عن السيد المدير المكلف بتدبير شؤون الأكاديمية، إلى تقاسم الإطار المنهاجي للتعليم الأولي مع فرق التكوين الإقليمية ودواعي إعداده، وكذا التعرف على المرجعيات الرسمية المؤطرة له، والأسس السيكو نمائية للطفولة المبكرة والمرتكزات البيداغوجية للإطار البيداغوجي المعتمد، إضافة إلى التوزيع الزمني وتخطيط الأنشطة، فضلا عن اقتراح برنامج لتكوين المربيات والمربين من خلال أنشطة المشاركات والمشاركين والإسهامات النظرية.



ويتضمن برنامج الورشة، التي تتواصل على مدى يومين، تقديم عروض نظرية وورشات موضوعاتية لتقاسم الإطار المنهاجي للتعليم الأولي حول مواضيع تهم سياق ودواعي إعداد الإطار، وطبيعة مرحلة الطفولة المبكرة، والمكونات التربوية للإطار المنهاجي للتعليم الأولي، وكذا الاطلاع على الدلائل الجديدة المؤطرة للتعليم الأولي، والتدابير البيداغوجية لأجرأته، بالإضافة إلى إنتاج بطاقات عملية لأجرأة المجالات التعلمية، وإعداد برنامج التكوين.



هذا، ويندرج تنظيم هذه الورشة التي يؤطرها رئيس مصلحة الاشراف على مؤسسات التعليم الاولي والتعليم المدرسي الخصوصي بالأكاديمية ومفتشين تربويين للتعليم الابتدائي في إطار البرنامج الوطني لتعميم وتطوير التعليم الأولي الذي أعطيت انطلاقته يوم 18 يوليوز 2018 تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، وتنفيذا للمخطط الجهوي لتعميم وتطوير التعليم الأولي بجهة كلميم وادنون.
حضر أشغال هذه الدورة التكوينية، المنظمة بقاعة الاجتماعات والندوات للأكاديمية، السيدات رؤساء الأقسام والمصالح والمكاتب المعنية بالأكاديمية وكذا المديريات الإقليمية التابعة لها، إضافة إلى أعضاء الفرق الإقليمية من متفقدين تربويين ومفتشين تربويين ورؤساء المكاتب بالمديريات الإقليمية.

مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-