شارك الموضوع مع أصدقائك



أشاد مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة كلميم وادنون بالنيابة، السيد مولاي عبد العاطي الأصفر، بالخدمات الجليلة التي أسداها المدير السابق للمنظومة التربوية بالجهة السيد عبد الله بوعرفه، باعتباره خبيرا تربويا ومبدعا في التدبير الإداري تميزت فترة تدبيره بتحقيق مؤشرات جيدة، واتسمت شخصيته بالنزاهة والشفافية والوطنية العالية، وروح الاصغاء للجميع، وحسن التواصل مع كافة الشركاء والمتدخلين، يضيف السيد المدير.
وأكد السيد مولاي عبد العاطي الأصفر في كلمته بمناسبة افتتاح الموسم التكويني2019/2020 مساء اليوم الجمعة 20 شتنبر الجاري بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بكلميم، على أهمية موضوع الدرس الذي سيتناول فيه الأستاذ المحاضر بالدراسة والتحليل شعار الدخول المدرسي لهذا الموسم 2019/2020 "من أجل مدرسة مواطنة دامجة"، موضحا أن اختيار الوزارة لهذا الشعار يستمد مرجعيته من التوجيهات الملكية السامية في الخطابين الملكيين الأخيرين بمناسبة الذكرى العشرين لعيد العرش وذكرى ثورة الملك والشعب في انسجام وتناغم مع مضامين الرؤية الاستراتيجية 2015/2030.



ونوه السيد المدير بفكرة تكريم الأستاذ بوعرفه من طرف المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين وبجميع الأنشطة والمبادرات التي كانت نتاج علاقة التنسيق المحكم بين إدارتي المركز والأكاديمية، داعيا الجميع إلى الحفاظ على هذا التنسيق المثمر للارتقاء بالمنظومة التربوية الجهوية خدمة لمصلحة المتعلمين.
من جهته، أوضح مدير المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بجهة كلميم واد نون، الدكتور عبد الجليل شوقي، دواعي وسياق هذه المحطة التربوية التي دأب المركز على تنظيمها منذ سنة 2014 والمتمثل في التنسيق بين الوحدات التربوية الجهوية بغية التنزيل السلس للمشاريع التربوية من جهة ومن جهة ثانية فرصة للقادة الجهويين من أجل بسط الخطوط العريضة لسياساتهم التربوية والاستراتيجية التواصلية حول المدرسة المغربية داخل الجهة.
واعتبر الدكتور شوقي المناسبة يوم الوفاء والاحتفال بالأستاذ بوعرفه والجهد الذي قدمه من خلال إبداعه وتميزه أضاء جوانب هذه المنظومة، مضيفا أن "الإبداع طريق صعب لا يقدر عليه الا العظماء والصابرون" و "الصبر سمة جميلة لا يذوق حلاوتها إلا أصحاب الهمم العالية"
إلى ذلك، أجمعت كل كلمات الثناء لممثلي مديريات الجهة ومسؤولي الاكاديمية وممثلي الأساتذة المكونون على حنكة المدير السابق، السيد بوعرفه، في التدبير الجيد لعديد من الملفات الحساسة والتي منحت الاكاديمية مراتب الصدارة وطنيا، منوهين بخصاله الطيبة وبوطنيته الصادقة ونزاهته واستقامته وجديته، وكذا العلاقة والتنسيق المتميزين بين المركز الجهوي والأكاديمية والمديريات الإقليمية التابعة للأكاديمية، واعتزازهم بتكريم الخبير التربوي المبدع في التدبيرالاداري، إضافة الى إسهاماته في التأطير والتكوين على مستوى الجهة، كما توجت بتقديم تذكارات وهديا رمزية للمحتفى به.



وخلال الدرس الافتتاحي، قدم الأستاذ عبد الله بوعرفه قراءة تحليلية في الشعار: "من أجل مدرسة مواطنة دامجة" عبر محاور أساسية قاربت الإطار المفاهيمي للمواطنة والتذكير بتاريخ نشأة المدرسة المغربية ومستلزمات الدمج المدرسي ومراحل تفعيله، وكذا استعراض للمرتكزات القانونية، والمذكرات والدلائل المؤطرة لهذا الدمج.
حضر فعاليات هذا الحفل، المنظم بقاعة العروض عمر أبودرار للمركز، المدير المكلف بتدبير شؤون الاكاديمية، السيد مولاي عبد العاطي الاصفر، وكل من السيدات والسادة: المديرة والمديرون الاقليميون بالجهة، ورؤساء الأقسام والمصالح بالأكاديمية والمديريات الاقليمية، والمديران المساعدان والكاتب العام بالمركز، والمفتشون التربويون، والمدير الجهوي للوكالة الوطنية لمحو الأمية والتربية غير النظامية، وممثل مؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية للتربية والتكوين، وبعض رؤساء المؤسسات التعليمية بالإقليم والأساتذة المكونون والأطر الادارية بالمركز،  وعدد من الأطر التربوية والإدارية والمتدخلين وطالبات وطلبة مسلك الإدارة بالمركز، وممثلي وسائل الاعلام.

مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-