شارك الموضوع مع أصدقائك



انعقد صبيحة يوم الاثنين 9 شتنبر 2019 اجتماع الدورة العادية للمجلس الإقليمي لأزيلال ترأسها محمد القرشي بحضور أعضاء المجلس و الكاتب العام الجديد و رؤساء أقسام.
الدورة استهلت بعرض أنشطة الرئاسة ما بين الدورتين و التي  عرفت عدة لقاءات و اجتماعات داخل و خارج الجهة من أجل جلب استثمارات و مشاريع مهمة بعد ذلك و بعد نقاش مستفيض و بناء صادق المجلس بالإجماع على الاتفاقية الخاصة مع صندوق التجهيز الجماعي لبناء ملاعب القرب بالجماعات في إطار شراكة مع وزارة الشباب و الرياضة حيث أبدت العديد من الجماعات الترابية رغبتها في تشييد ملعب أو أكثر حسب العقار المتوفر  و المخصص له كما صادق على الدراسة والملحق رقة 1 لاتفاقية الشراكة المبرمة بين ولاية جهة بني ملال خنيفرة و المجلس لإنجاز مشاريع بنيوية بالاقليم  منها  المستشفى الإقليمي و  المدرسة العليا للتكولوجيا و  نواة جامعية و...
كما كانت مناسبة وجه من خلالها المجلس  طلبه للداخلية من أجل وضع المقر الحالي للمجلس رهن اشارته و بخصوص النقطة المتعلقة بتحويل اعتماد فقد همت مبالغ متبقية من مشاريع منجزة لتوظيفها في مشاريع ذات النفع  للساكنة.



و صادق المجلس على النقطة المتعلقة ببناء و تجهيز نادي لرجال و نساء التعليم و هي فرصة و بشرى لهم للتخفيف من معاناتهم لقضاء أغراضهم بالمصالح  الادارية لعاصمة الإقليم  بين المجلس الإقليمي بمساهمة 1مليون درهم ، ومجلس جماعة ازيلال بمساهمة 1مليون درهم , ومؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية للتربية والتكوين بمساهمة 500000 درهم , ومؤسسة الأعمال الإجتماعية للتربية والتكوين فرع ازيلال بمساهمة 500000درهم ، الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة بني ملال خنيفرة مع توفير العقار .

وقبل رفع الجلسة و تلاوة برقية الولاء و الإخلاص كانت مناسبة لطرح مجموعة من النقط اهمها مخاطر الفيضانات و الشعاب و قدم أعضاء المجلس واجب التعازي لأصر ضحايا سيول الراشدية و التي كان من بين ضحاياه شرطي يعمل بأزيلال حيث التمس مجموعة من الأعضاء بناء قناطر و سدود تلبية كما هو الحال بأفورار حيث ركزت نورة حساني على مخاطر أسمسيل و ذكزت المجلس بمعاناة ساكنة أحياء تحدافت و اللوز و تفورارت في نهاية التسعينات

مراسلة محمد أوحمي - أزيلال
تربية ماروك - تجمع الأساتذة

مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-