شارك الموضوع مع أصدقائك
الأربعاء، 25 سبتمبر 2019



دعت وزارة إصلاح الإدارة والوظيفة العمومية إلى اعتماد خيار إقامة دور الحضانة في المرافق العمومية كإجراء تحفيزي، وذلك انسجاما مع مضامين الخطة الوطنية لإصلاح الإدارة 2021-2018 والتي تتضمن من بين مشاريعها المهيكلة مشروع تنفيذ استراتيجية تعزيز المساواة بالوظيفة العمومية.
وحسب منشور للوزارة، موجه للوزراء وكتاب الدولة والمندوبين السامين والمندوب العام، فإن هذا الإجراء أخذ بعين الاعتبار التوصيات المنبثقة عن الدراسة التي أنجزتها وزارة إصلاح الإدارة والوظيفة العمومية حول" التوفيق بين العمل والأسرة لدى النساء والرجال بالوظيفة العمومية"، والتي أوضحت أن المسؤولية العائلية تعتبر من بين المعيقات التي لا تشجع النساء على الترشح لتقلد مناصب المسؤولية بالوظيفة العمومية وخصوصا تربية الأطفال.
وأوضحت الوزارة، أنها أعدت دفاتر تحملات لإقامة دور حضانة بالقطاعات الحكومية على المستويين المركزي والجهوي وتحديد عوامل نجاحها واستمراريتها، وتعتبر في هذا الصدد "إطارا مرجعيا يتضمن معايير تخص ضمان الجودة اللازمة على مستوى الصحة والسلامة والنظافة وكذا طرق التسيير والتمويل".
وتابعت أن دفاتر التحملات تم إعدادها انسجاما مع مضامين الاتفاقية المتعلقة بحقوق الطفل المعتمدة من طرف الجمعية العامة للأمم المتحدة في 20 نوفمبر1989 الصادرة بالجريدة الرسمية عدد 4440 بتاريخ 19 دجنبر 1996 ص2847- بمقتضى الظهير الشريف رقم 1.93.363 الصادر في 21 نوفمير 1996.
ودعت الوزارة، في ذات المنشور، الجهات المعنية إلى إصدار تعليمات للمصالح التابعة لها قصد الحرص على اعتماد الدفتر سالف الذكر، وذلك "لإقامة دور الحضانة بمؤسساتكم والتقيد بتطبيق مقتضيات هذا المنشور مع مراعاة خصوصية القطاع".



مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-