شارك الموضوع مع أصدقائك



أصدر  التنسيق النقابي الخماسي لموظفي وزارة التربية الوطنية حاملي الشهادات المكون من الجامعة الحرة للتعليم و النقابة الوطنية كدش و النقابة الوطنية للتعليم فدش و الجامعة الوطنية للتعليم الجناح الديمقراطي و الجامعة الوطنية للتعليم الاتحاد المغربي للشغل بيانا نقابيا أعلن فيه أنه يستشعر بقلق عميق، الاستهتار الممنهج والمقصود لمسؤولي وزارة التربية الوطنية بالإحتجاجات السلمية للتنسيق النقابي الخماسي لموظفي وزارة التربية الوطنية حاملي الشهادات منذ شهر يناير 2016، من أجل نيل حقوقهم العادلة والمشروعة، وعلى رأسها الترقية وتغيير الإطار أسوة بالأفواج السابقة حسب تعبير البيان. و أكد نفس البيان أنه وأمام استمرار وزارة التربية الوطنية في تعاطيها السلبي مع هذه الإحتجاجات، عوض فتح حوار حقيقي وجدي يفضي إلى تسوية هذا الملف تسوية شاملة ومنصفة، وينزع فتيل الاحتقان الذي وصل مستويات قياسية في قطاع التعليم فإنه قد تم إعلان خوض إضراب وطني قابل للتمديد يومي 30 شتنبر و فاتح أكتوبر و غعتصام بالراط في اليوم الأول من الإضراب

و جدد التنسيق النقابي الخماسي دعوته لوزارة التربية الوطنية لرفع الحيف و الإقصاء عن هذه الفئة من موظفي وزارة التربية الوطنية حاملي الشهادات




مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-