شارك الموضوع مع أصدقائك



تنزيلا لمشاريع الرؤية الاستراتيجية 2015/2030  وبرنامجي العمل للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة بني ملال خنيفرة والمديرية الإقليمية لقطاع التربية الوطنية بالفقيه بن صالح ، وفي إطار الجهود المبذولة من أجل التفعيل الأمثل  للبرنامج الوطني لتعميم وتطوير التعليم الأولي بمقومات الجودة في أفق سنة 2027/2028  سيتم برسم  الموسم التربوي الجاري 2019/2020 بناء 62 حجرة جديدة خاصة بالتعليم الأولي في إطار شراكة ما بين ( الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين ومجلس الجهة)  لبني ملال خنيفرة والتي تشرف على إنجازها الوكالة الجهوية لتنفيذ المشاريع ، و أربع حجرات أخرى  في إطار  برنامج تقليص  الفوارقةالاجتماعية  والمجالية  ، لتنضاف إلى 87 حجرة هي في طور الإنجاز  برسم ميزانية 2019 بتمويل من الأكاديمية ، وكذا عملية التأهيل  الجارية  لفائدة 22 حجرة أخرى 14 منها خاصة بالتعليم الأولي، مما سيرفع  عدد الحجرات الخاصة بالتعليم الأولي إلى 167 حجرة .وستمكن هذه المشاريع من رفع عدد تلاميذ التعليم الأولي العمومي المندمج بإقليم الفقيه بن صالح  إلى حوالي 4500 تلميذا وتلميذة موزعين على 180 قسما،  بزيادة تصل إلى 1013 تلميذا وتلميذة،  وبنسبة تناهز 29 بالمائة مقارنة مع عدد التلاميذ المتمدرسين برسم الموسم الماضي 2018/2019 البالغ عددهم 3487   تلميذا وتلميذة  موزعين على 152 قسما .



وفي سياق هذه الدينامية التي يعرفها قطاع التعليم الأولي بمديرية الفقيه بن صالح ، وفي إطار التعبئة المجتمعية الشاملة والانخراط في ورش تطوير وتعميم تعليم أولي بمواصفات الجودة سيتم  خلال الموسم التربوي الجاري تجهيز  179 حجرة للتعليم الأولي ، منها  109 حجرات  بتمويل من الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة بني ملال خنيفرة ، و70 حجرة بتمويل من المجلس الإقليمي للفقيه بن صالح .يشار أن البرنامج الوطني لتعميم وتطوير التعليم الاولي يروم تعميم التعليم الأولي بمقومات الجودة في أفق الموسم التربوي 2027/2028 من خلال ضمان  تمدرس نحو 700 ألف طفل وطفلة سنويا وإحداث وتأهيل وتهيئة ما يناهز 57 ألف حجرة دراسية خلال السنوات العشر  المقبلة انطلاقا من سنة 2018 ، وكذا تعبئة حوالي 56 الف مربي ومربية ، إضافة إلى تكوين و تأهيل نحو  27 ألف من المربين الممارسين ، وإعادة تأهيل فضاءات التعليم الأولي التقليدي الذي يأوي أزيد من 460 ألف طفلة وطفل ، وذلك بتكلفة تبلغ حوالي 30 مليار درهم .

مراسلة - محمد أوحمي

مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-