شارك الموضوع مع أصدقائك



في إطار تخليد الشعب المغربي لذكرى المسيرة الخضراء المظفرة والتي تصادف هذه السنة الذكرى  الرابعة والأربعين لاسترجاع أقاليمنا الصحراوية، وتأكيدا على أهمية هذه المحطة الوطنية المتميزة التي تعتبر من أغلى الذكريات الراسخة في قلوب المغاربة لما لها من مكانة عميقة في الذاكرة الوطنية والتي عبر فيها المغاربة عن تشبتهم بالوحدة الترابية وبالعرش العلوي المجيد، خلدت المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية للتربية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بعمالة مقاطعة عين الشق يومه الجمعة 01  نونبر 2019 بمقر الثانوية الإعدادية فاطمة الفهرية هذه المحطة التاريخية البارزة، من خلال تنظيم حفل ثقافي بهيج اختير له شعار بالإدماج نرسخ لقيم المواطنة"  بإشراك تلامذة المؤسسات التعليمية العمومية والخصوصية "م.علي ابن أبي طالب، ث.إ عبد المالك السعدي، ومؤسسة منار الخير والمدينة كاليفورني الخصوصيتين" إضافة إلى الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة لجمعية التدخل المبكر العاملة بمدرسة عبد القادر المازني.



هذا الحفل ترأسته الأستاذة بشرى أعرف المديرة الإقليمية للوزارة  بمعية السيد رئيس المنطقة الأمنية وباشا منطقة عين الشق، بحضور السادة : رئيس الملحقة الإدارية بين المدن، ممثلة المندوب الجهوي لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير لجهة الدار البيضاء-سطات، رؤساء المصالح وأطر المديرية الإقليمية، إضافة إلى الطاقمين الإداري والتربوي للمؤسسات التعليمية والتلميذات والتلاميذ المشاركين في الحفل وممثلي المؤسسات التعليمية العمومية والخصوصية وبعض أعضاء الفرع الإقليمي لجمعية تنمية التعاون المدرسي ورئيس جمعيات مديرات ومديري التعليم الابتدائي وبعض فعاليات المجتمع المدني ووسائل الإعلام (راديو بليس وإذاعة عين الشق وقناة 7EME TV)



و قد شهد الحفل تقديم كلمة افتتاحية للمسؤولة الإقليمية أبرزت من خلالها أبعاد هذه الذكرى الغالية على قلوب المغاربة، لما جسدته من عزيمة للشعب المغربي من اجل استرجاع أقاليمه الصحراوية، مضيفة في سياق كلامها أنه باحتفال المديرية ومؤسساتها بهذه الذكرى فإنها تحرص على تقريب الناشئة من  تاريخ وطنهم المجيد، وترسيخ القيم الوطنية النبيلة في نفوسهم، مشيرة إلى أنه ومن خلال إشراك ذوي الاحتياجات الخاصة في هذا الحفل فإن المديرية تسعى إلى تمكينهم من إبراز قدراتهم ومهاراتهم وإبداعاتهم شأنهم شأن أقرانهم وذلك تماشيا مع دستور المملكة ومضامين الرؤية الإستراتيجية للإصلاح التربوي 2030-2015
من جهتها أبرزت السيدة سعيدة ناضم ممثلة المندوب الجهوي لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير في كلمتها، أن ذكرى المسيرة الخضراء تشكل محطة هامة في مسلسل نضال المغاربة ضد المحتل الاسباني، وأضافت أن هذه المعركة التاريخية شكلت إحدى المراحل الكبرى ضمن مسلسل التحرير الذي قاده جلالة المغفور له محمد الخامس من أجل تحرير المغرب، أما
السيد محمد البقالي رئيس الثانوية الإعدادية عبد المالك السعدي فقد ألقى كلمة نيابة عن باقي المؤسسات المشاركة عبر خلالها عن شكره وامتنانه للأطر الإدارية والتربوية المشاركة، مشيرا إلى أهمية التعريف  بالأحداث والذكريات الوطنية لدى المتعلمات والمتعلمين .



وتخلل هذا الحفل عروض وأنشطة ثقافية وفنية تميزت بتعدد وتنوع فقراتها، حيث تضمنت مسرحيات ولوحات تعبيرية وأناشيد وأغاني وطنية جسدت لحدث المسيرة الخضراء رددها التلاميذ بتأطير من  أساتذتهم.
واختتم الاحتفال بتوزيع شواهد تقديرية على المشاركين والمساهمين في إنجاح هذا الحفل.
وتجدر الإشارة أنه موازاة مع الاحتفال الرسمي، احتفلت المؤسسات التعليمية و أقسام ذوي الاحتياجات الخاصة وأقسام التعليم الأولي العمومي بالمديرية بهذه المحطة المتميزة من التاريخ المجيد لبلادنا من خلال تنظيم أنشطة ثقافية وفنية وترفيهية لفائدة الناشئة.

مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-