شارك الموضوع مع أصدقائك



نظمت مؤسسة البنك المغربي للتجارة الخارجية للتربية والبيئة، يوم الجمعة يوم 22 نونبر 2019 بالدار البيضاء، احتفاء على شرف 25 من التلاميذ المتفوقين الحاصلين على البكالوريا ، والمتخرجين من مدارس شبكة " مدرست . كوم / "Medersat.com "، والذين حصلوا على ميزة " حسن جدا ". وأشاد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي السيد سعيد أمزازي، في كلمة بالمناسبة، بما أنجزه هؤلاء التلاميذ المتفوقين، وبالعمل الذي تقوم به شبكة " مدرست . كوم "، مهنأ في الوقت ذاته الخريجين الـ 25 الحائزين على ميزة " حسن جدا "، وكذلك جميع الجهات الفاعلة في هذه الشبكة على العمل المثالي الذي تقوم به لدى أطفال المناطق القروية وشبه الحضرية .

كما أشاد الوزير بالطابع الاستباقي للعمل الذي تقوم به المؤسسة ، لأنها أدركت في وقت مبكر، الرهانات الكبيرة لمرحلة ما قبل التربية المدرسي ، ودورها في إغناء الرأسمال البشري .



وأوضح في هذا السياق بأن أول مدرسة خاصة بمرحلة التربية ما قبل المدرسية التابعة لهذه الشبكة ، تعود إلى عام 2000 ، أي قبل 7 سنوات من صدور التقرير الشهير الذي يحمل عنوان " بداية جيدة" لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة(اليونسكو) ، والذي تطرق إلى أهمية التعليم خلال مرحلة الطفولة الصغيرة والتربية ما قبل المدرسية .

وفي سياق متصل لفت إلى أن ، صاحب الجلالة الملك محمد السادس ، يعمل بشكل متواصل من أجل النهوض بعملية تعميم الولوج إلى التربية ، وتوحيد جهود جميع القوى بشأن تشييد مدارس جديدة، وفصول جديدة خاصة بالتربية ما قبل المدرسية .

وأكد الوزير في هذا السياق أن مشروع تعميم الولوج للتربية يسير في الطريق الصحيح ، مشيرا إلى أن التقدم في هذا المجال أكثر من مرض .

من جانبها ، أكدت رئيسة المؤسسة السيدة ليلى مزيان بن جلون ، أن هذا الحدث هو احتفاء بهؤلاء الشباب ، وبالشراكة بين القطاعين العام والخاص، على المستويين الوطني والأجنبي ، والتي تمثل أحد أعمدة برنامج تشييد وإدارة المدارس القروية " مدرست . كوم " ، على مستوى مختلف أنحاء المغرب ، و5 بلدان تنتمي لإفريقيا جنوب الصحراء .

وقالت في هذا السياق " نحتفل أيضا بالاختيار المعتمد على صعيد مدارسنا، والمتعلق بالتجذر في الفضاءات التي تنتمي إليها، وفي الوقت نفسه الانفتاح على الآخر، خاصة ما تعلق بتعلم اللغات الوطنية والأجنبية.

وحسب السيدة ليلى مزيان بن جلون ، فإن المؤسسة ، التي تضع مرحلة ما قبل التربية المدرسية كعماد لنموذجها، تستعمل أدوات بيداغوجية في مجال التعلم، والتي تساهم في جذب انتباه الطفل ، وذلك بفضل خصائصها التكنولوجية والترفيهية.

وفي السياق ذاته هنأ سفير الصين بالمغرب السيد لي لي ، هؤلاء الشباب على النتائج التي حصلوا عليها، وعلى مثابرتهم وتصميمهم على التغلب على جميع الصعوبات، مؤكدا في الوقت نفسه ، أن التربية لها دوما أثر عميق على نمو الشخصية، وعلى مستقبل الأمم .

وأضاف أنه بفضل الجهود التي تبذلها السلطات المغربية والمجتمع المدني ، منها المؤسسة ، فإن التعليم الابتدائي والإعدادي في المغرب يسير في طريق التحديث والعصرنة باستمرار، كما يزداد مستوى التمدرس بشكل مضطرد



ومن جهتها اعتبرت المستشارة الثقافية للسفارة الفرنسية في المغرب والمديرة العامة للمعهد الفرنسي في المغرب السيدة كليليا شوفري ، أن هذا الحدث يعكس نجاح شبكة " مدرست . كوم " ، وجودة التعليم الذي توفره المدارس التابعة للشبكة، والمستوى الرفيع للمشرفين والمؤطرين بهذه المدارس .

وقالت إن هذه المؤسسة ، تحملت منذ أن رأت النور ، نصيبها من المسؤولية الاجتماعية باعتبارها فاعلا نشيطا في القطاع الخاص والمجتمع المدني .

وتجدر الإشارة إلى أن عدد خريجي مدارس شبكة "Medresat.com" ارتفع إلى 1670 منذ إطلاق برنامج " مدرست . كوم " عام 2012 ، حيث حصل 257 من التلاميذ على شهادة البكالوريا في عام 2018 .

وحصل 25 بالمائة من بينهم مع على ميزة "حسن جدا "، منهم 19 فتاة ، كما ظفر 43 منهم بميزة "حسن " منهم 26 فتاة.

مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-