شارك الموضوع مع أصدقائك


أصدر التنسيق النقابي الخماسي لموظفي وزارة التربية الوطنية حاملي الشهادات بيانا نقابيا -الصورة أسفله- يدعو هذه الفئة للإنخراط بإضراب وطني أسبوع قابل للتمديد من الاثنين 2 إلى السبت 7 دجنبر 2019 مع احتجاجات بالرباط مرفوقة باعتصام ممركز بالرباط لرفع الحيف عن جميع مناضليه ومناضلاته حسب تعبير نفس البيان

و دعا التنسيق النقابي المكون من الجامعة الحرة للتعليم و النقابة الوطنية للتعليم كدش و النقابة الوطنية للتعليم فدش و الجامعة الوطنية للتعليم الاتحاد المغربي للشغل و الجامعة الوطنية للتعليم الجناح الديمقراطي عبر نفس البيان وزارة التربية والحكومة لتمكين جميع حاملي الشهادات من الحق في الترقية وتغيير الإطار مستنكرا الصمت غير المبرر لمسؤولي وزارة التربية الوطنية حسب البيان تجاه نداءات واحتجاجات التنسيق النقابي الخماسي لموظفي وزارة التربية الوطنية حاملي الشهادات، والتي دامت أكثر من ثلاث سنوات متتالية و التلكؤ في فتح حوار جِدّي ومسؤول يفضي إلى رفع الحيف والظلم عن جميع حاملي الشهادات بالتربية الوطنية

و اضاف البيان أنه أمام الاستمرار في نهج سياستَيْ التعنت والإقصاء من هذا الحق العادل والمشروع الذي ظل مكتسبا منذ عقود طويلة، حيث كان جميع حاملي الشهادات بوزارة التربية الوطنية يحصلون على حقهم في الترقية وتغيير الإطار إلى غاية دجنبر 2015 من دون أن يطرح ذلك أدنى مشكلة ونظرا لإغلاق الوزارة لباب الحوار في هذا الملف، ولجوئها  للاقتطاعات التعسفية الخيالية من الأجور واعتبار المضربين في حالة غياب و الذي إعتبره البيان خرقا لمقتضيات الدستور المغربي ولجميع القوانين والمواثيق الدولية المصادق عليها من لدن المغرب، فإن التنسيق النقابي الخماسي لموظفي وزارة التربية الوطنية حاملي الشهادات، وبعد أن استنفذ كافة المبادرات الودية وجميع الأشكال النضالية الإنذارية التي دامت منذ يناير 2016 من دون أن يجد آذانا صاغية، قرر الدخول في أشكال نضالية تصعيدية غير مسبوقة.
و طالب التنسيق النقابي الحكومة ومعها وزارة التربية الوطنية بفتح حوار جدي ومسؤول يفضي إلى تسوية ملف حاملي الشهادات بقطاع التربية الوطنية تسوية شاملة وعادلة مهددا بعزمه الدخول في إضراب وطني مفتوح مرفوق باعتصام متمركز بالرباط خلال الأسابيع القليلة المقبلة

برمج التنسيق النقابي عبر نفس البيان حملات إعلامية للتعريف بالملف خلال الفترات بين 18 نونبر إلى 23 نونبر  وحمل الشارات الحمر بمقرات العمل و بين  25 نونبر و 30 نونبر 2019تتخللها تنظيم ندوة صحفية بالرباط سيعلن عن مكانها وموعدها في بلاغ لاحق حسب تعبير البيان

و أكد التنسيق النقابي الخماسي لموظفي وزارة التربية الوطنية حاملي الشهادات في ختام البيان أن الإضراب الوطني هو قابل للتمديد، كما يعتزم الدخول في الإضراب الوطني المفتوح والمرفوق باعتصام متمركز بالرباط، خاصة مع استمرار الجهات المعنية في تعنتها وتجاهلها لنداءات واحتجاجات التنسيقية السلمية.




مشاركة

هناك تعليقان (2)

  1. والله العبث..الجميع الان في الوزارة يتخرج بالسلم العاشر و شرط الإجازة و يختار السلك الذي يريده و الترقية تكون بامتحان مهني و في إطار المنافسة على النجاح و الامتحان يكون بمواضيع نظرية و تطبيقية في صلب العمل...هذا هو الحق..أما الترقية بالشهادة يقصدون المااستر والترقية مباشرة الى السلم الحادي عشر ..هذا حيف لمن لم يسعفه الحظ في الدراسة..و سيكرس االفوارق مرة أخرى في التعليم...يا أخي انتظر الامتحان المهني و عبر عن كفاءتك ..اما تأتي بشهادة و تريد تسلق مراتب الترقي بسهولة فهذا حيف.

    ردحذف
  2. ما هذا التمييز بين رجال التعليم؟؟؟؟التنسيق النقابي يدعو إلى إضراب حاملي الشهادات لمدة اسبوع في حين غض النظر عن الترقية المهزلة لضحايا النظامين.ملف ضحايا النظامين سيبقى وصمة عار على جبين النقابات لأنها هي التي تتحمل مسؤولية ما آل إليه هذا الملف.

    ردحذف

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-