شارك الموضوع مع أصدقائك



أطلق مجموعة من موظفي التعليم عبر مواقع التواصل الاجتماعي تدوينات غضب بسبب إقصاء الأساتذة غير حاملين لشهادة الإجازة من إجتياز مباراة ولوج مسلك الإدارة التربوية بالمراكز الجهوية لمهن التربية و التكوين حيث تشترط وزارة التربية الوطنية لإجتياز هذه المباراة التوفر على شهادة الإجازة أو شهادة معادلة لها و هو الأمر الذي يعتبره المعنيون غير منطقي و لا مبرر له على إعتبار أن أغلب الإجازات المدلى بها للترشح لهذه المباراة لا علاقة لها بالتدبير الإداري و هذا ما يولد الإستغراب حول إعتماد هذا الشرط حسب تعبير بعضهم على مواقع التواصل الاجتماعي

و تجدر الإشارة أن وزارة التربية الوطنية في إجتماعها مع النقابات التعليمية لمناقشة إحداث مسلك الإدارة التربوية و معه إطار متصرف تربوي تم تطرح إشتراط التوفر على إجازة او أقدمية عشر سنوات فعلية للتقدم لمباراة ولوج مسلك الإدارة بالمراكز الجهوية إلا أن المرسوم الذي ينظمها أغفل النقطة المتعلقة بالأقدمية لأسباب مجهولة

و دعا الناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي وزارة التربية الوطنية إلى الأخذ بعين الإعتبار حق هذه الفئة في تغيير الإطار و تولي مهام إدارية و ذلك خلال دراسة تعديل المرسوم الذي وعد به السيد سعيد أمزازي وزير التربية الوطنية لتجويد التكوين و مخرجاته كما دعوا النقابات التعليمية إلى تبني هذا المطلب الملح و المشروع خلال لقاءاتها بالوزارة بإطار الحوار القطاعي

مشاركة

هناك 5 تعليقات

  1. لا حول ولا قوة الا بالله.تهميش غير مقبول وملف يجب ان يطرح بشكل استعجالي مع الوزارة من طرف النقابات

    ردحذف
  2. هل الاجازة معيار مهني لموهبة التسيير الفعال للعمل الاداري؟ ام هي وثيقة تعجيز تشهر كورقة حمراء في حق من واظبوا واشتغلوا بتفان ولم يهدروا الزمان المدرسي بالتغيب المتكرر للجامعة؟

    ردحذف
  3. الشرط الوحيد والمعقول هو أقدمية عشر سنوات فقط .

    ردحذف
  4. هنا تعرف حقيقة النقابات.... مثل هكذا ملفات ما ينبغي أن يمر مرور الكرام.

    ردحذف
  5. الأجازة ليست معيار الكفاءة الإدارية خصوصا في مواد بعيدة عن التسيير الإداري و 4سنوات غير كافية كاقدمية للترشح

    ردحذف

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-