شارك الموضوع مع أصدقائك



صبيحة يوم الثلاثاء 24 دجنبر 2019 و تزامنا مع فترة الاستراحة  نظم أطر مدرسة اولاد عطو بمديرية التعليم الفقيه بن صالح  لقاءا مفتوحا مع المتعلمين و المتعلمات  حول آفة التعاطي للمخدرات أطره كل من ذ محمد أوحمي و ذ حميد ع السلام و ذ ليلى فاكري وتفاعل الصغار مع مضمونه بالتعريف بمفهوم المخدر و أنواعه و ما يترتب عن استهلاك من أضرار فالتلميذ المدمن يأخد المخدرات كمستهلك من البائع مجانا  في بداية استعماله  حتى يصبح مدمنا و يطالب البائع بالمال حيث يلجأ إلى السرقة و  بيع اثاث منزل أسرته و عندما يصلح راشدا و موظفا قد  تدفعه الرغبة في للاستهلاك إلى الرشوة و الكذب و النصب و... وهو ما سيقوده للسجن و يصبح شخصا مشبوها أينما حل و ارتحل.



و أضاف المؤطرون ان عمليات التوظيف تتطلب منهم سلامة العقل و الجسد  و مستهلكوا السموم يتعرضون للطرد و  رجال الأمن يطاردونهم
ويأتي  اللقاء بمناسبة انتشار تعاطي  المخدرات بمحيط المؤسسات التعليمية ومنها بالخصوص السلسيون الكالا و وشم اليدين و باقي أطراف الجسم و تفاعل المعلمون و المتعلمات بشكل كبير مع تدخلات الأساتذة  من هين بعمل الجميع  و اكدوا من خلال مداخلاتهم انخراطهم البناء في كل أشكال محاربة الظاهرة و التبليغ عنها كلما اقتضى الأمر.

محمد أوحمي
تربية ماروك - تجمع الأساتذة

مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-