شارك الموضوع مع أصدقائك




بشراكة مع أكاديمية الحسن الثاني للعلوم والتقنيات وتحت شعار  : " الشباب والعلم  رافعة للتنمية المستدامة " نظمت المديرية الإقليمية لقطاع التربية الوطنية بالفقيه بن صالح يوم الجمعة 13 دجنبر الجاري يوما تواصليا علميا وذلك في إطار إحياء " أيام الشباب والعلم في خدمة التنمية " المنظمة من طرف أكاديمية الحسن الثاني للعلوم والتقنيات خلال الفترة الممتدة ما بين 19 نونبر و 26 دجنبر 2019.فبحضور السيد مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة بني ملال خنيفرة والسيد الكاتب العام  والسيد رئيس قسم الشؤون الداخلية بعمالة إقليم  الفقيه بن صالح والسيد المدير الإقليمي لقطاع التربية الوطنية بخريبكة وممثلي السلطات المحلية وعدد من الأطر الإدارية والتربوية وأزيد من 500 تلميذا وتلميذة وفعاليات مختلفة ، قدم السيد عمر الفاسي الفهري  أمين السر الدائم لأكاديمية الحسن  الثاني للعلوم والتقنيات  محاضرة استهلها بعرض مجمل لما حققته الأكاديمية في مجال تشجيع البحث العلمي والمعرفة العلمية منذ تأسيسها واستقبال أعضائها  من طرف جلالة المغفور له الحسن الثاني طيب الله ثراه بالقصر العامر بأكادير يوم 18 ماي من عام 2006  حيث دعاهم  قدس الله روحه إلى العمل بشعار خدمة الوطن والمساهمة في تنمية العلوم بمفهومها الكوني .



وذكر الدكتور عمر  الفاسي بأهداف الأكاديمية والمتمثلة في تشجيع البحث العلمي  والقيم الأساسية كالموضوعية والدقة والجودة وتحكيم المنطق ، وتدريس العلوم  وتنمية الثقافة العلمية وتمويل البحث العلمي لافتا إلى أن الأكاديمية تمول اليوم أكثر من 20 مشروعا في هذا المجال .وأشار العارض إلى توسيع دائرة أكاديميات العلوم عبر العالم إذ  بلغ عددها أكثر من 140 أكاديمية اليوم مستعرضا شذرات ومحطات هامة من تطور العلوم عبر التاريخ ، مؤكدا أن  تقدم العلوم مرتبط أساسا بتقدم الحضارات وأن امتلاكها ركيزة ورافعة لتحقيق الاستقلال والاستقلالية  وبناء الذات عند الأمم والشعوب .اللقاء استهل بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم والوقوف  استماعا للنشيد الوطني قبل تقديم الأستاذ عبد الرحمان الغزلاني رئيس مصلحة الشؤون التربوية لنبذة تعريفية عن أكاديمية العلوم والتقنيات وكذا السياقين  العام والخاص اللذين يندرج فيهما  تنظيم هذا اليوم التواصلي العلمي .من جانبه أكد السيد حمادي أطويف المدير الإقليمي لقطاع التربية الوطنية بالفقيه بن صالح خلال كلمته التأطيرية لهذا اليوم التواصلي العلمي على أهمية اللقاء المندرج في إطار تنزيل برنامج عمل المديرية برسم الموسم الدراسي 2019/2020 من أجل تحسيس المتعلمات والمتعلمين بأهمية العلوم والتقنيات في حياة الأمم ودورها في تحقيق التقدم والرقي في سلم الحضارة الإنسانية.



وذكر السيد المدير الإقليمي بأدوار المدرسة في تحقيق التنشئة الاجتماعية ونشر وترسيخ القيم النبيلة وحب المعرفة وتشجيع الاكتشاف والبحث في مجال العلوم ، داعيا الفاعلين التربويبن  إلى حسن تفعيل أدوار الحياة المدرسية باعتبارها مدخلا  لتعبيد طرق وسبل تحصيل المعرفة وولوج مجال العلوم والتقنيات .وعلى  مستوى الثانوية التأهيلية بئر  أنزران ألقى الدكتور محمد بلعيش محاضرة بعنوان : " الجدول الدوري : من العنصر الكيميائي إلى النانو تكنولوجيا " استعرض من خلالها أهم المراحل التي قطعتها العلوم في تطورها عبر التاريخ وكذا أهم النظريات والمقاربات والخلاصات العلمية التي تم تحصيلها وكيف ساهمت في تطوير الحضارات وحياة البشرية منذ 400 سنة قبل ميلاد المسيح .محاضرة تلاها مداخلات ونقاش عام أسس لمرحلة مهمة ونقلة نوعية في تاريخ الأنشطة الموازية بمديرية الفقيه بن صالح مما من شأنه  الارتقاء بالحياة المدرسية وتجويد خدمات المنظومة عبر توقيع اتفاقيات شراكة تروم تعزيز  مجال نشر العلوم وتشجيع البحث العلمي بالإقليم .هذا وتم بالمناسبة زيارة النادي العلمي المحدث مؤخرا  بالثانوية التأهيلية بئر  أنزران  والاطلاع على  تشكيلته وطريقة اشتغاله ، كما وقع كل من الدكتور عمر الفاسي الفهري والدكتور محمد بلعيش في السجل الذهبي للنادي كبداية مشرفة لهذا النادي النشيط 

مراسلة - محمد أوحمي
تربية ماروك - تجمع الأساتذة

مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-