شارك الموضوع مع أصدقائك



تحت شعار: "جميعا من أجل الحد من النفايات البلاستيكية" و بشراكة مع "النادي الأخضر" للثانوية الاعدادية القدس مكناس، و بتنسيق مع المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية و التكوين المهني و التعليم العالي و البحث العلمي بمكناس، نظمت جمعية "مغرب أصدقاء البيئة" المكتب الوطني ضمن فعاليات الملتقى البيئي السنوي في نسخته الثانية، ورشة تكوينية لفائدة أعضاء النادي البيئي و الاطر التربوية حول آثار المخلفات البلاستيكية على المدن و البحار والمحيطات.



الورشة التي حضرها أكثر من ثلاثين تلميذا وتلميذة من سفراء المناخ بالإضافة الى الأطر الادارية و التربوية بالثانوية الإعدادية القدس بمكناس، عرفت تكريم الدكتور: امحمد خافو خبير في "البيئة و التنمية المستدامة" إطار إداري بالمديرية الاقليمية لوزارة التربية الوطنية و التكوين المهني و التعليم العالي و البحث العلمي بمكناس، و كذا تكريم كل من الأستاذ: "أسامة عيادي" منسق نادي ألوان، والأستاذة: "فاطمة بحان" منسقة النادي الاخضر بالثانوية الاعدادية القدس بمكناس.



الورشة اتي عرفت تتويج عمال شركة ميكومار حمرية بشواهد تقديرية عرفانا لما يقدمونه من خدمات جليلة لفائدة المؤسسة، كما  تم توشيح سفراء المناخ أعضاء النادي الأخضر و كذا أعضاء نادي ألوان بشواهد المشاركة، هذا النادي الذي بادر إلى صنع مجسم كبير لسمكة،الهدف منه تشجيع التلاميذ على عدم إلقاء النفايات البلاستيكية فى الأوساط الطبيعية، وإلقائها فى السمكة للحفاظ على البيئة من التلوث البلاستيكي.



و تأتي هذه الورشة في إطار تكوين الأندية البيئية قصد المشاركة في مسابقة "الصحفيين الشباب من أجل البيئة" التي تشرف عليها مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة برئاسة صاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء


، بالتعاون مع وزارة التربية الوطنية .

عن المكتب الوطني للجمعية
مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-