شارك الموضوع مع أصدقائك
الاثنين، 30 ديسمبر 2019



أكدت وزارة التربية الوطنية برد لها على سؤال كتابي برلماني حول معايير النجاح في الإمتحانات المهنية لأطر التدريس أنه ضمانا لمبدأ تكافؤ الفرص و الاستحقاق لمجموع المترشحين لإمتحانات الكفاءة المهنية و حرصا على مصداقية و موثوقية نتائج هذه الامتحانات إعتمدت الوزارة على مجموعة من التدابير التي تضمن إجتياز كل المترشحين للإمتحان في نفس الشروط و في نفس الظروف حيث طبقا لمقتضيات المرسوم رقم 854-02-2 الصادر بتاريخ 10 فبراير 2003 بشأن الناظم الأساسي لموظفي وزارة التربية الوطنية كما وقع تغييره و تتميمه و طبقا للقرارات المحددة لكيفية تنظيم هذه الامتحانات و المتضمنة لمواد الاختبارات و المعاملات و كيفية إحتساب النقطة النهائية و المرسوم رقم 403-04-2 الصادر في 2 شتنبر 2005 بتحديد شروط ترقي موظفي الدولة في الدرجة و الرتبة كما وقع تغييره و تتميمه يتم إعتماد مجموعة من الدلائل و المساطر من طرف المتدخلين على مدى إنجاز جميع مراحل هذا الاستحقاق المهني الهام حيث تجرى الاختبارات الكتابية بالمديرية الإقليمية التي ينتمي إليها المترشح في حين يتم تكليف الاكاديميات الجهوية للتربية و التكوين لإنجاز عملية التصحيح على أساس أن تتم العملية بالاكاديمية الجهوية غير تلك التي أجري بها الامتحان التي ينتمي إليها المترشح

و اكدت الوزارة أن النسبة المئوية المخصصة للترقية عن طريق إمتحانات الكفاءة المهنية محددة في 13 بالمئة من عدد المستوفين لشروط الترشيح إلى غاية 31 دجنبر من سنة تنظيم الامتحان إلا أن نسبة النجاح في أغلب الأحيان تفوق الحصيص المخصص و قد تصل إلى أكثر من 30 بالمئة من مجموع الحاضرين للإمتحانات

و حول معايير إحتساب النقطة النهائية أكدت الوزارة أن لجان المداولات  تقوم بتحديد لائحة الناجحين في حدود عدد المناصب المتبارى في شأنها مرتبين حسب الاستحقاق و دون الحصول على نقطة موجبة للرسوب و التي تقل عن 5 من 20 دون الأخذ بعين الاعتبار أكاديمية إنتماء المترشحين ضمانا لمبدأ تكافؤ الفرص

تربية ماروك - تجمع الأساتذة

مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-