شارك الموضوع مع أصدقائك
الثلاثاء، 10 ديسمبر 2019




أصدرت نقابة الجامعة الوطنية للتعليم الجناح الديمقراطي بيانا ناريا - المتوصل به أسفله -  إستنكر فيه تصريحات مسؤول بوزارة التربية الوطنية ممثلا لها بالبرنامج التلفزي "مثير للجدل" والذي حضره الكاتب العام للنقابة الوطنية للتعليم  كدش والذي تمحور حول نتائج الحوار القطاعي مع النقابات التعليمية ذات التمثيلية، خصوصا ما تعلق بملف الترقية بالشهادات وتغيير الإطار ومخرجات لقاء 25 فبراير 2019 الذي يعرف تباينا واضحا في الآراء بين الوزارة والنقابات التعليمية معتبرا أن الخرجة الإعلامية لممثل الوزارة، في هذا اللقاء، وما صدر منه من اتهامات مَجَّانية ومُجانِبة للصواب، حيث صرح بالحرف بأن النقابات "في الخفاء تُوافِق على أمور وفي العلن تُخالِفها" مغالطات وادعاءات مُغرضة تستهدف تخوين النقابات التعليمية وخلق البلبلة والتشويش وسط مناضليها ومناضلاتها وزرع الشك وفقدان الثقة في العمل النقابي حيب تعبير نفس البيان
و عبرت الجامعة الوطنية للتعليم الجناح الديمقراطي في بيانها عن إدانتنا الشديدة لتصريحات ممثل الوزارة في هذا البرنامج التلفزي، وتحامله المجاني على النقابات التعليمية ذات التمثيلية بغرض تخوينها أمام الرأي العام ووسط نساء ورجال التعليم مؤكدة أن مواقف الجامعة ثابتة، ما نقوله قبل الاجتماع نقوله داخل الاجتماع ونصرح به شفاهيا أو مكتوبا بعد الاجتماع وتأكيدها اصطفافها إلى جانب الشغيلة التعليمية وكل العاملين بقطاع التعليم ودفاعا عن التعليم العمومي،
و طالبت الجامعة  بإتاحة الفرصة لها و حقها في التعقيب وإبداء الرأي على قدم المساواة وفقا للمادة 43 من قانون 77.03 للرد على المغالطات الصادرة عن ممثل الوزارة وحقيقة مخرجات لقاء 25 فبراير 2019 والذي سبق للتنسيق الخماسي للنقابات التعليمية أن صدر بلاغا بشأنه مباشرة وفي حينه حسب تعبير البيان دائما
من جانب آخر عبرت الجامعة عن إلحاحها على ضرورة الإسراع بحل المشاكل المطروحة وتسوية الملفات العالقة التي عمرت طويلا والجديدة بما يضمن الحقوق والمطالب العادلة والمشروعة




مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-