شارك الموضوع مع أصدقائك




خصصت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة الرباط سلا القنيطرة حوالي 156 مليون درهم لبناء 16 مؤسسة تعليمية جديدة بالجهة سنة 2020.
وحسب برنامج عمل أكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة الرباط سلا القنيطرة لسنة 2020 الذي قدمه مدير الأكاديمية محمد أضرضور في ندوة صحفية عقدها بالرباط، يتعلق الأمر ببناء مدرستين ابتدائيتين، وست مدارس جماعاتية، وثلاث ثانويات بدون داخلية،وثانوية إعدادية بداخلية، وثلاث ثانويات تأهيلية بدون داخلية، وثانوية تأهيلية واحدة بداخلية.
وتندرج هذه الإحداثات في إطار تحقيق الأنصاف وتكافئ الفرص في ولوج التربية والتكوين ، وذلك من أجل تحقيق إلزامية الولوج التام للتربية والتكوين بالنسبة للفئة العمرية من 4 إلى 15 سنة.

وحسب برنامج العمل، فمن المقرر استفادة 540 ألف و894 تلميذ من المبادرة الملكية “مليون محفظة” خلال سنة 2020 مقابل 515 الف و188 خلال سنة 2019، بزيادة تقدر بنسبة 5 بالمائة،كما سيستفيد حوالي 28 الف و105 تلاميذ من النقل المدرسي خلال هذه السنة مقابل 26 ألف و754 تلميذ سنة 2019.
ووفق الأكاديمية سيتم توسيع قاعدة المستفيدين من نظام الدعم “تيسير” ليشمل 309 الف و12 تلميذا السنة الجارية، مقابل 286 ألف و933 السنة المنصرمة بزيادة تقدر ب 7.69 بالمائة، وذلك من اجل تعزيز هذا النظام ورفع الغلاف المالي المرصود له من اجل ضمان التمدرس وتوسيع الدوائر الجغرافية والأسلاك المدرسية المستفيدة منه.
وتولي الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة الرباط سلا القنيطرة،حسب مخطط العمل ، عناية خاصة لتمدرس الأطفال في وضعية إعاقة أو وضعيات خاصة، حيث تعتزم تجهيز 40 قاعة بالوسائل الديداكتيكية والمعدات البيداغوجية، وتكوين 800 من الأساتذة والمربين والمديرين والمفتشين بجميع الأسلاك التعليمية، ودعم أجور المربيات لفائدة 52 جمعية عاملة في مجال تمدرس الأطفال في وضعية إعاقة، فضلا عن مواكبة وتتبع جميع التلاميذ من طرف فريق متعدد الاختصاصات من خلال اعتماد المشاريع التربوية الفردية وذلك بشراكة مع المركز الوطني محمد السادس للمعاقين.
وبالنسبة للمحور الثاني لبرنامج العمل المتعلق بتطوير النموذج البيداغوجي وتحسين جودة التعليم، سيما في الإجراء المتعلق بتعزيز القيم في المنظومة التربوية بمختلف أبعادها، تعتزم الاكاديمية تنظيم سلسلة من التظاهرات واللقاءات الوطنية والدولية في مجال الرياضة، وحملات طبية ودورات تكوينية على قيم المواطنة، ومكافحة العنف في الوسط المدرسي، وتنظيم ورشات تحسيسة حول التربية البيئية والتنمية المستدامة.
وفيما يتعلق بتنزيل الهندسة اللغوية الجديدة ودعم التمكن من اللغات، تعتزم الأكاديمية تفعيل مبدأ التناوب اللغوي بالنسبة لمادتي الرياضيات والنشاط العلمي في السنتين الخامسة والسادسة ابتدائي، وتعميم تدريس المواد العلمية باللغات الأجنبية بالسنة الثانية إعدادي والسنة الثانية باكالوريا .
كما خصصت الأكاديمية غلافا ماليا يقدر ب 11 مليون و600 ألف درهم لتعزيز أداء الأطر التربوية من خلال تنظيم تكوين حول الارتقاء بالأداء المهني لفائدة 1500 أستاذ للمواد العلمية بالسلك الثانوي الإعدادي ، وتكوين 2200 أستاذ للتعليم الابتدائي في مجال التربية الدامجة، إضافة إلى تنظيم دورة تكوينية لفائدة 299 أستاذ للغة الإنجليزية.
ورصدت الأكاديمية أيضا ميزانية لتوسيع العرض التربوي للتعليم الأولي تقدر ب 178 مليون و 625 ألف درهم، حيث سيتم بناء 611 حجرة جديدة، وتأهيل 265 حجرة، وتجهيز 876 حجرة.
كما يتضمن مخطط العمل محورا يتعلق بتحسين حكامة منظومة التربية والتكوين وتحقيق التعبئة المجتمعية حول الاصلاح، من أجل الرفع من الكفاءة المؤسساتية والتدبيرية للأكاديمية.
واعتبر أضرضور خلال هذا اللقاء ان حصيلة الأكاديمية لسنة 2019 تعد “ايجابية جدا” بالنظر للتقدم المحرز سيما في مجال تمدرس الأطفال في وضعية إعاقة ، وتعميم تطوير التعليم الأولي.

و سجّل التمدرس بالتعليم الأولي بجهة الرباط-سلا-القنيطرة زيادة بحوالي 6 نقط خلال الموسم الدراسي 2019-2020، مقارنة مع الموسم الدراسي الفائت، وفق معطيات إحصائية قدمتها الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بالجهة خلال نفس الندوة في مقرها بالرباط.
وبلغ مستوى التمدرس في التعليم الأولي بمدينة الرباط خلال الموسم الدراسي الجاري 104 في المائة، وفي سيدي قاسم وصلت النسبة إلى 70 في المائة، تليها في الرتبة الثالثة الخميسات بنسبة 66 في المائة. وسُجلت أكبر زيادة بمديرية سيدي سليمان، وبلغت 20 نقطة، إذ انتقلت نسبة التمدرس في التعليم الأولي بها من 35 في المائة إلى 57 في المائة.
وبالعالم القروي ارتفعت نسبة التعليم الأولي في الجهة بحوالي 12 نقطة، منتقلة من 44 إلى 56 في المائة، مقارنة مع الموسم الدراسي الماضي، إذ بلغت النسبة في مدينة القنيطرة وسيدي قاسم 59 في المائة، وفي الرتبة الثالثة الخميسات التي عرفت أكبر زيادة في الجهة، بـ14 نقطة، إذ انتقلت نسبة التمدرس في التعليم الأولي بها من 34 إلى 48 في المائة.

وبلغت نسبة تطور أعداد الأطفال المسجلين في التعليم الأولي بالجهة 22.55 في المائة، مقارنة مع الموسم الدراسي الفارط، إذا ارتفع عددهم إلى 107512 طفلا، 43.99 في المائة منهم إناث، ويتوزعون بين التعليم الأولي التقليدي بنسبة 41.54 في المائة، ثم التعليم الأولي العمومي بنسبة 31.55 في المائة؛ بينما تصل نسبة الأطفال المتمدرسين في التعليم الأولي الخصوصي إلى 26.91 في المائة.
ورغم أنّ التعليم الأولي التقليدي لازال المهيمن في جهة الرباط-سلا-القنيطرة فإنه ما فتئ يتراجع، مقابل تقدم التعليمين العمومي والخصوصي، إذ تراجع التلاميذ المتمدرسين فيه من 50822 خلال الموسم الدراسي الفارط إلى 44662 خلال الموسم الدراسي الحالي؛ فيما ارتفع عدد الأطفال المتمدرسين في التعليمين العمومي والخصوصي من 45578 طفلا إلى 62899 طفلا، خلال الفترة نفسها.
و وصلت ميزانية الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الرباط سلا القنيطرة، إلى 2 مليار درهم في 2020، بما فيها 888 مليون درهم كميزانية مخصصة للاستثمار، و 630 مليون درهم لتغطية نفقات التشغيل.



وقال محمد أضرضور مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الرباط سلا القنيطرة، إن هذه الميزانية ستسمح لأكاديمية بالتأكيد بمواصلة جهودها لتطوير تعليم جيد لصالح جميع الأطفال والشباب في المنطقة الذين يعانون من التباينات الصارخة بين المناطق الحضرية والقروية



من جانب آخر قدت الأكاديمية الجهوية النقاط الرئيسية في حصيلة عملها برسم سنة 2019 و تتلخص في النقاط التالية:
- يبلغ عدد الأطفال المسجلين بالتعليم الأولي بالجهة برسم سنة 2019، حوالي 107 آلاف و512 طفلا، تمثل نسبة الإناث منهم 43.99 بالمئة.
- عرف التعليم الأولي تطورا خلال السنوات الثلاث الأخيرة، إذ بلغت نسبة تطور أعداد الأطفال المتمدرسين 22.55 بالمئة مقارنة بالموسم الدراسي الفارط.
- بلغ مجموع المؤسسات المحدثة برسم الموسم الدراسي الحالي 18 مؤسسة، 7 منها بالتعليم الابتدائي، و8 بالتعليم الثانوي الإعدادي، و3 بالتعليم الثانوي التأهيلي.
- انتقل عدد المؤسسات التعليمية الخصوصية في ظرف ثلاث سنوات من 661 إلى 816 مؤسسة خصوصية.
- تمثل نسبة تلاميذ التعليم الخصوصي أكثر من 22 بالمئة بالتعليم الابتدائي، مقابل 13 بالمئة بالنسبة للتعليم الثانوي الإعدادي، و14 بالمئة بالنسبة للتعليم الثانوي التأهيلي.
- بلغ عدد الأقسام بالابتدائي على صعيد الجهة (عمومي وخصوصي)، 20 ألف و380 قسما، وبالإعدادي 7138، في حين بلغ العدد على مستوى الأقسام بالتأهيلي 4891 قسما.
- تحتضن مديرية القنيطرة أكبر عدد من الأقسام على مستوى التعليم الابتدائي (4935 قسما) والثانوي الإعدادي (1594)، في حين تحتضن مديرية سلا أكبر عدد من الأقسام بالثانوي التأهيلي بما مجموعه 1151 قسما.
- عرف مجموع الأقسام المشتركة انخفاضا مقارنة مع الموسم الماضي بنسبة بلغت ناقص 3.5 بالمئة.
- يلاحظ تزايد في عدد تلاميذ التعليم الثانوي الإعدادي بنوعيه العمومي والخصوصي بنسبة 2.39 بالمئة، في حين بلغ الارتفاع بالثانوي التأهيلي نسبة 1.27 خلال الموسم الدراسي الحالي.
- تمثل نسبة تمدرس الإناث 47.97 بالمئة من مجموع تلاميذ التعليم الثانوي بالجهة، في حين يمثل التلاميذ المتمدرسون بالوسط القروي نسبة 41.16 بالمئة من مجموع تلاميذ التعليم الابتدائي بالجهة.
- بالنسبة لسلك الثانوي الإعدادي، تمثل نسبة الإناث 47.15 بالمئة من مجموع التلاميذ بالجهة، في حين يمثل التلاميذ المتمدرسون بالوسط القروي نسبة 31 بالمئة من مجموع التلاميذ.
- بخصوص سلك الثانوي التأهيلي، فإن نسبة الإناث تمثل 51.43 بالمئة من مجموع التلاميذ بهذا السلك بالجهة، في وقت يمثل فيه التلاميذ المتمدرسون بالوسط القروي نسبة 13.53 بالمئة.
- وفي ما يتعلق بتمدرس الأطفال في وضعية إعاقة أو وضعيات خاصة، فإن أزيد من 3000 تلميذ(ة) مسجلون بالأقسام العادية بـ56 مؤسسة تعليمية، وتم دمج 1140 بـ124 قسما مدمجا في 75 مؤسسة تعليمية.
- تجاوزت نسبة نجاح الأطفال في وضعية إعاقة 80 بالمئة على مستوى الباكلوريا و95 بالمئة في السادس ابتدائي و90 بالمئة بالثالثة إعدادي.
- ارتفع عدد التلاميذ الوافدين الأجانب هذه السنة بنسبة 13.27 بالمئة مقارنة بالموسم الدراسي الفارط. ولستقبل التعليم الابتدائي وحده 55.4 بالمئة من مجمل تلاميذ الأجانب بالجهة.
- انتقل عدد المؤسسات المحتضنة للمسار المهني بالثانوي الإعدادي بالمؤسسات العمومية من 41 مؤسسة موسم 2017-2018 إلى 50 مؤسسة موسم 2019-2020. وتحتضن المديرية الإقليمية الرباط 30 بالمئة من مجموع هاته المؤسسات تليها المديرية الإقليمية القنيطرة بـ20 بالمئة.
- بلغ عدد التلاميذ المسجلين بالمسار المهني بالجهة 4910 تلميذا نصفهم موزع بين مديريتي الرباط والخميسات على التوالي 1180 و1092 تلميذا.
- في ما يتعلق بالمسار الدولي بالثانوي الإعدادي، فقد تم تعميم هذا المسار بالسنة الأولى بالمؤسسات التعليمية العمومية ابتداء من هذا الموسم ليشمل 153 ألف و700 تلميذا، وهو ما يمثل نسبة 73 بالمئة من مجموع تلاميذ الثانوي الإعدادي العمومي.
- بلغ عدد التلاميذ المسجلين بالباكلوريا المهنية بالجهة 3694، تحتضن مديرية سلا أكبر عدد منهم بنسبة تبلغ 20 بالمئة.
- وفي ما يتعلق بالمحور الاجتماعي، فقد بلغ عدد المستفيدين من الداخليات 11 ألف و659 تلميذا منهم 47.62 بالمئة بالوسط القروي، في حين تشكل الإناث منهم 54.37 بالمئة.
- بلغ عدد المستفيدين من المبادرة الملكية "مليون محفظة" ما مجموعه 515 ألف و188 مستفيدا، بزيادة قدرها 2.99 بالمئة، تمثل الإناث منهم نسبة 47.53 بالمئة.
- بلغ مجموع التلاميذ المسجلين في برنامج " تيسير "، التي بلغت كلفته المالية أزيد من 244 مليون درهم، حوالي 286 ألف و933 تلميذ بزيادة قدرها 173.62 بالمئة.

مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-