شارك الموضوع مع أصدقائك
الأربعاء، 8 يناير 2020



أصدرت النقابة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الكنفدرالية الديمقراطية للشغل بلاغا عقب اجتماع مكتبها الوطني أكد فيه تشبت النقابة بالمعالجة الشمولية للمطالب المشروعة والعادلة لمختلف الفئات التعليمية و أنها تنتظر تقديم الوزارة في لقاء 21 يناير2020 أجوبة منصفة للملفات المطلبية لمختلف الفئات التعليمية وتدقيقا في مخرجات لقاء 02 يناير2020

و أدانت النقابة الاقتطاع من أجور المضربين و عبرت عن رفضها اعتبار أيام الإضراب غيابات غير مبررة في مسطرة تنقيط الترقية الداخلية، واعتبارها شكلا من أشكال محاربة العمل النقابي، والتحذير من مغبة التمادي في ذلك وأكد البلاغ على موقف النقابة المتمثل بالحق في ولوج مسلك الإدارة دون شرط الإجازة واعتماد 4 سنوات أقدمية كما كان معمولا به بدل 6 سنوات وحق استفادة المعفيين والمتقاعدين والمتوفين الذين زاولوا مهمة الإدارة التربوية بالإسناد، في 2015،من تغيير الإطار إلى متصرف تربوي وإقرار الحق في الحركية بين الأسلاك للمتصرفين التربويين

من جهة أخرى أكدت النقابة الوطنية للتعليم في بلاغها أن اجتماع  30 يناير 2020 الخاص بمناقشة النظام الأساسي الجديد لموظفي القطاع يعتبرآخر جولة للقطع مع مسلسل التمطيط المتواصل منذ 2014، ولاختبار إرادة الوزارة في  إخراج مسودة نهائية لنظام أساسي عادل ومنصف ومحفز وموحد، يفتح الباب لكل الفئات المقصية لأجل الترقي إلى خارج السلم وإلى الدرجة الجديدة حسب تعبير البلاغ



مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-