شارك الموضوع مع أصدقائك
الثلاثاء، 14 يناير 2020



أمزازي



أكد السيد سعيد أمزازي وزير التربية الوطنية ردا على سؤال شفوي بمجلس المستشارين يوم التلاثاء 14 يناير 2019 بشأن الأقسام الداخلية بالمؤسسات التعليمية أنه بعد الخطاب الملكي السامي بمناسبة عيد العرش سنة 2018 أعدت وزارة التربية الوطنية برنامج عمل إبتداء من الموسم 2018-2019 يهدف لإعطاء دفعة قوية لبرامج دعم التمدرس للحد من الهدر المدرسي بما في ذلك من توفير الداخليات و تجويد خدمات الإطعام المدرسي

و أوضح السيد الوزير أنه قد تم القيام أيضا بتشخيص ميداني الذي شمل جميع التدابير التي لها علاقة بالدعم الاجتماعي " تيسير , النقل المدرسي , مليون محفظة , الداخليات و الإطعام المدرسي " بالإضافة للنتائج الإيجابية للدراسة الميدانية التي قام بها المرصد الوطنية للتنمية البشرية و التي بينت الأثر الإيجابي للداخليات في تحسين مؤشرات التمدرس حيث بالأرقام بلغت نسبة الالتحاق بالتعليم الإعدادي 125 بالمئة و نسبة الالتحاق بالثانوي التأهيلية 164 بالمئة

و أكد السيد الوزير أنه برسم الموسم الدراسي الحالي 2019-2020 نتوفر تقريبا على ألف داخلية و 65 بالمئة منه بالوسط القروي حيث يتم إحداث داخليات جديدة بمعدل 15 داخلية كل سنة مع التذكير برفع الوزارة لوثيرة إحداث هذه الداخليات في السنوات الأخيرة بعد تأكيد الدراسات لتأتير إحداثها على الحد من الهدر المدرسي
و أضاف السيد الوزير أنه قد تم تجويد خدمات الإطعام المدرسي على إعتبار أنه لا يمكن التفريق بين خدمتي الإيواء و الإطعام المدرسي مذكرة برفع المنحة الكاملة من 14 درهم إلى 20 درهم للتلميذ و نصف المنحة من 7 إلى 10 دراهم للتلميذ و هذا المجهود تطلب من الدولة 540 مليون درهم بينما تبلغ الميزانية السنوية لهذه الخدمة مليار و 450 مليون درهم سنويا و بلغ عدد المستفيدين 160 ألف تلميذة و تلميذ وطنيا وبالعلم القروي بالدرجة الأولى


و اكد السيد سعيد أمزازي أنه لأول مرة يتم مأسسة خدمات الدعم المدرسي بالقانون الإطار رقم 51-17 المتعلق بمنظومة التربية و التكوين و البحث العلمي و هو الأمر الذي أعطى دعامة إضافية لضمان إستدامة تطوير هذه البرامج مذكرا بإعتماد نظام معلوماتي يمكن من تدقيق المعطيات حول التجهيزات و ظروف الإيواء و إحترام الطاقة الإستيعابية جودة الفضاءات و الخدمات المقدمة

تربية ماروك - تجمع الأساتذة 

مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-