شارك الموضوع مع أصدقائك



إعتبر العديد من المتتبعين مبادرة السيد سعيد أمزازي وزير التربية الوطنية لأول مرة بصياغة رسالة تهنئة بمناسبة السنة الميلادية الجديدة 2020 باللغة الامازيغية رسالة واضحة من الوزارة تؤكد حرصها على تطوير وضعية تدريس هذه اللغة بمنظومتنا التربوية



و قد سبق للسيد الوزير أن القانون الإطار رقم 51-17 يؤكد على تطوير وضع اللغة الأمازيغية بالمدرسة المغربية ضمن إطار عمل وطني واضح و متناغم مع أحكام الدستور المغربي باعتبارها لغة رسمية للدولة و رصيدا مشتركا لجميع المغاربة بدون إستثناء بالإضافة إلى القانون رقم 26-16 التنظيمي الصادر بتاريخ 26 شتنبر 2019 و منشور رئيس الحكومة الصادر بتاريخ 10 دجنبر 2019 الداعي لتوسيع تدريس اللغة الأمازيغية بالسلك الإبتدائي بشكل تدريجي حيث شرعت الوزارة بشكل فعلي بهذه الإجراءات عبر إصدار مجموعة من الكتب المدرسية باللغة الأمازيغية و تكوين عدد كبير من الأساتذة وصل لأكثر من 11 ألف أستاذ حيث نتوفر حاليا على 5 آلاف أستاذ يشتغلون بتدريس اللغة الامازيغية و قرابة 600 ألف تلميذة و تلميذ يستفيدون من تعلم هذه اللغة كما يتم سنويا تخصيص حوالي 180 منصب لتوظيف أساتذة اللغة الأمازيغية من أطر الأكاديميات الجهوية للتربية و التكوين  بالإضافة إلى إدماج حصص لتقوية قدرات جميع الأساتذة بهذه المراكز في اللغة الأمازيغية

كما أكد السيد سعيد أمزازي انه قد تم الرفع من عدد خريجي مسالك الامازيغية بالجامعات بتوفير 743 أستاذة و أستاذ مختص في اللغة الأمازيغية مؤكد أن الوزارة تسعى في مرحلة أولي لتعميم تدريس اللغة الامازيغية بالسلك الإبتدائي على أن يتم إدراجها بالسلكين الثانوي الإعدادي و التأهيلي بمرحلة ثانية
و تجدر الإشارة أن السيد سعيد أمزازي وزير التربية الوطنية أول وزير للقطاع يصوغ رسالة تهنئة باللغة الامازيغية بالإضافة للغة العربية كلغتين رسميتين للملكة المغربية و هو ما لقي إستحسانا من العديد من المتتبعين و على وسائل التواصل الإجتماعي

تربية ماروك - تجمع الأساتذة

مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-