شارك الموضوع مع أصدقائك
   


  في اطار تنزيل الرؤية الاستراتيجية للتربية والتكوين 2030 – 2015 الخاصة بتطوير استعمالات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في التعليم ، ومساهمة في تفعيل مبدا التناوب اللغوي المعتمد في الهندسة اللغوية الذي توصي به الرؤية الاستراتيجية والهادف للارتقاء بمستوى التحكم في اللغات الاجنبية وعملا على حفز وتشجيع الانتاجات الرقمية المجددة وتوفيرا لمتطلبات تجديد الفعل التربوي لجعله متمركزا حول انشطة المتعلمين والمتعلمات والرفع من حافزيتهم وتطوير حسهم الابداعي وفكرهم النقدي .

     يستكمل النادي العلمي مشروعه ''الفيزياء للجميع '' الفريد من نوعه بالمغرب الذي تم اعطاء انطلاقته السنوات الماضية تحت شعار '' من اجل متعلم متجدد مثقف '' والهادف الى انجاز جميع تجارب الفيزياء والكيمياء للسلك الثانوي التاهيلي بلمسات المتعلمين– لكن هذه المرة باللغة الفرنسية .

    قامت المتعلمة '' حسناء بالوك " مساء اليوم ،الجمعة ، الموافق ل 7 فبراير  2020  بانجاز  التجربة التالية :  
·        نشاط 1 : الابراز التجريبي لعمليتي الشحن والتفريغ للمكثف بواسطة مولد التوتر المستمر
·        نشاط 2 : دراسة العوامل المؤثرة على عملتي الشحن والتفريغ


وذلك بقاعة الفيزياء والكيمياء بالثانوية التاهيلية ايت باها ، بحضور المؤطر  وفريق العمل المشارك في هذا المشروع و المكون من  التلاميذ الاتية اسماءهم :
فاطمة اخراز ، القايد خديجة ، بلعيد اهوري ، حنان ازقافن ، عبد الله الضعيف ، ياسمين حمود ، كدي خديجة  ـ سكينة ايت أوعابد ، ايمان بلكاس
     


 وياتي  هذا المشروع ايضا بالاضافة الى تطوير التنمية الذاتية  والمهارات العلمية والكفايات الرقمية واللغوية و التقنية لدى المتعلم العلمي   الى تعويض النقص الحاصل في بعض المعدات الديداكتيكية وقرب انتهاء صلاحية بعض المواد الكيميائية الموجودة في المختبر  ، لتكون هذه الفيديوهات المصورة  لاحقا بمثابة سندا للمدرس والمتعلم في العملية التعليمية التعلمية بمؤسساتنا التربوية  .
        هذا، وقد لاقت الدورة التكوينية استحسانا  وتفاعلا من المشاركين الذين أبدوا صدق حماسهم لمثل هذه الدورات ورغبتهم الشديدة في تكثيف مثل هذه الأوراش التدريبية بشكل منتظم  رغم الصعوبات  الهائلة والعراقيل التقنية احيانا خاصة وان  هذه التجارب تعتمد على عدة معايير  متشابكة . يجب استحضارها  في وقت واحد : فهم مراحل التجربة العلمية بكل تفاصليها ، خلو التجربة من الاخطاء العلمية ، الوقوف امام الكاميرا ، التواصل ، اللغة ،.. وكذلك المسائل التقنية  المتعلقة بالتصوير والمونتاج والانتاج ..بالاضافة الى  عوامل اخرى  ذات الصلة  ، الا ان إرادة وعزيمة المتعلمات والمتعلمين  اقوى من هذه الاكراهات .
إدارة  النادي العلمي
رشيــــد جنكــل
مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-