شارك الموضوع مع أصدقائك
الأربعاء، 19 فبراير 2020





أشاد السيد سعيد أمزازي وزير التربية الوطنية خلال مشاركته ببرنامج تلفزي تحسيسي بمناسبة اليوم الوطنية للسلامة الطرقية بالشراكة الميدانية بين وزارة التربية الوطنية ووزارة التجهيز و النقل و للجنة الوطنية للسلاة الطرقية وأكد أن المدرسة المغربية في صلب التربية الطرقية من خلال بناء جيل متشبع بثقافة استعمال الطريق عبر توجهين عامين و يتعلق أولا بالمنهاج من خلال مضامين في جميع المواد الدراسية تمس قيم التربية الطرقية و يتعلق التوجه الثاني من خلال الحياة المدرسية مؤكدا أن 30 بالمئة من النوادي التربوية بالمؤسسات التعليمية هي نواد للسلامة الطرقية و يتعلق الأمر ب7000 نادي تربوي موضحا أن هذا التحسيس ينطلق مبكرا إنطلاقا من التعليم لأولي
و أضاف السيد الوزير أن وزارة التربية الوطنية بادرت إلى تعميم الحواجز الوقائية و و علامات الشوير المرورية لحماية التلميذات و التلاميذ من حوادث السير بمحيط المؤسسات التعليمية بمشاركة الجماعات الترابية كما تعمل الوزارة على إنتاج عدة بيداغوجية رقمية عن بعد متعلقة بالتربية على إحترام قوانين السير و موجهة لجميع شرائح الأطفال و الشباب مشيرا إلى انه إبتداء من الدخول المدرسي المقبل ستعمل المؤسسات التعليمية على منح شهادات التربية الطرقية " بيرمي " لتلاميذ المستويين الأولى و الثالث ثانوي إعدادي لضمان حضور التربية على السلامة الطرقية طول المسار الدراسي للمتعلمين

وتجدر لإشارة أن المؤسسات التعليمية بمختلف الأسلاك قامت بإنجاز أنشطة الحياة لمدرسية للتحسيس بليوم الوطني للسلامة الطرقية يوم التلاثاء 18 فبراير 2020 وسط إنخراط واسع للتلميذات و التلاميذ و جميع الأطر الإدارية التربوية وبتعاون مع المصالح الأمنية المختصة بهذا المجال

مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-