شارك الموضوع مع أصدقائك
الثلاثاء، 18 فبراير 2020



توصل المدير الإقليمي بمولاي يعقوب بمراسلة من وزير التربية لوطنية تعفيه من مهامه كمدير إقليمي و أكدت الوزارة أنه بناء على مراسلات إدارية واردة عليها و التي تشير إلى سوء التدبير و تسجيل إختلالات متعلقة بعدم الاكتراث بالمسؤولية المنوطة به في مجال تدبير الممتكات المنقولة و غير المنقولة الموضوعة تحت تصرف المديرية و غياب الفعالية و الجدوى بتكرار الأخطاء في طلبت العروض و التي عرضها للرفض من طرف مراقب الدولة و عدم الالتزام بالبرنامج الزمني الأسبوعي المحدد لتقديم الوضعية المحاسباتية و ضعف نسب الالتزام و الأداء و عدم أداء المستحقات للأغيار يسبب تراكم الباقي أداؤه سنة بعد سنة

و أضافت نفس المراسلة أن سبب الإعفاء يعود أيضا إلى عدم التواصل الفعال مع الشركاء و عدم الاستجابة لمراسلات المؤسسات التعليمية المتعلقة بالتجهيز و لبناءات و الإصلاح و الترميم مما يهدد سلامة المرتفقين و البنايات التي تزداد سوءا بالإضافة إلى التماطل في الاستجابة لمراسلات الاكاديمية الجهوية الرسمية و عدم الاهتمام بتدبير التجهيزات المدرسية على مستوى الاستقبال و التخزين و التوزيع و الجرد




مشاركة

هناك تعليق واحد

  1. إذا كان سبب الإعفاء هو ما ذكر في المراسلة فيجب إعفاء جميع المدراء الإقليميين و مدراء الأكاديميات لأنه لا يحركون ساكنا بهذا الصدد

    ردحذف

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-