شارك الموضوع مع أصدقائك



أصدرت الجامعة الوطنية لموظفي التعليم التابعة للاتحاد الوطني للشغل بالمغرب بلاغا صحفيا أكدت فيه أنه استجابة لمراسلة الجامعة الوطنية لموظفي التعليم المرتبطة بضرورة عقد لقاء مع السيد وزير التربية الوطنية انعقد يومه 26 فبراير 2020 لقاء مع السيد وزير التربية الوطنية بمقر الوزارة حضره وفد عن الجامعة برئاسة الكاتب الوطني السيد عبد الإله دحمان

و أضاف البلاغ أن وزير التربية الوطنية وعد الجامعة بإستئناف الحوار القطاعي في القريب العاجل بناء على طلب النقابة التي رفضت  تعليق جلسة الحوار ليوم 24 فبراير 2020، وعبرت عن استيائها بشكل عام لما يشهده الحوار القطاعي من تعثر مع تأكيدها على ضرورة التعجيل بإصدار المراسيم والنصوص التنظيمية للتعجيل بتسوية الملفات التي عرفت تقدما خلال جلسات الحوار السابقة

كما أكدت الجامعة الوطنية لموظفي التعليم على ضرورة العمل على إخراج النظام الأساسي الخاص بموظفي وزارة التربية الوطنية على أساس أن يكون عادلا ومنصفا ومحفزا، يتدارك ثغرات النظام الأساسي الحالي  ويحافظ على المكتسبات من خلال القطع مع سياسة التراجعات، لوضع حد للمآسي التي تعيشها الأسرة التعليمية، على أن يكون دامجا وموحدا لكل الفئات والمكونات العاملة بالقطاع بما في ذلك الأساتذة أطر الأكاديميات أو "الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد " حسب تعبير البلاغ  

من جهة أخرى طالبت الجامعة بنفس اللقاء بتفعيل اللجنة المركزية للبث في النزاعات الجهوية والإقليمية، وكذا العمل على تصحيح العلاقة بين المصالح الخارجية للوزارة والنقابات مع ضرورة وضع حد للخروقات والاختلالات التي تعرفها بعض المديريات الإقليمية وإيجاد الوزارة آلية مؤسساتية لتدبير العلاقة بين مديرية الموارد البشرية والمنظمات النقابية بخصوص تدبير ملف الشؤون النقابية.

وأكدت الجامعة على انحيازها الدائم بشكل مطلق لمطالب الشغيلة التعليمية العادلة والمشروعة، ومنخرطة في أوراش الإصلاح الحقيقي الذي من شأنه الرقي بأوضاع المنظومة وتحسيين ظروف اشتغال نساء ورجال التعليم ماديا ومعنويا.



مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-