شارك الموضوع مع أصدقائك



أشرف السيد والي جهة بني ملال- خنيفرة وعامل إقليم بني ملال، بحضور السيد مدير الأكاديمية، والسيد المدير الإقليمي ببني ملال، وعمداء الكليات ببني ملال التابعة لجامعة السلطان مولاي سليمان، وشخصيات مدنية وعسكرية، وفاعلين في القطاع، على إعطاء الانطلاقة الفعلية للدورة الثالثة عشرة لملتقى الطالب عصر يوم الجمعة 28 فبراير 2020،  بالقاعة المغطاة ببني ملال. الملتقى الذي تنظمه مجموعة الطالب المغربي بشراكة مع الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة بني ملال خنيفرة، على مدى يومي 28 و29 فبراير، يشكل موعدا هاما في مجال التربية والتكوين على المستوى الجهوي، حيث يمكن تلاميذ وطلبة جهة بني ملال خنيفرة من اللقاء المباشر بمؤسسات التعليم العالي والتكوين المهني قصد الاستعلام، وأخذ نصائح من شأنها ترشيد اختياراتهم الدراسية والمهنية.



 وفي كلمة بالمناسبة، أوضح السيد مدير الأكاديمية، أن تنظيم هذا الملتقى يأتي في إطار تفعيل التوجيهات الملكية السامية، التي أكدت على أهمية التوجيه المبكر، لمساعدة لمساعدة التلاميذ على الاختيار، حسب مؤهلاتهم وميولاتهم، بين التوجه للشعب الجامعية أو للتكوين المهني. حيث من شأن هذه التظاهرة أن تساعد التلاميذ على معرفة مختلف التخصصات المفتوحة أمامهم والتعرف على شروط الدراسة وإمكانية الحصول على المنح بالمؤسسات التعليمية الوطنية والدولية، وأضاف أن الأكاديمية عملت على توفير الدعائم الإعلامية والمعلومات الخاصة بمؤسسات التعليم العالي العمومي ومؤسسات تكوين الأطر العمومية بنسبة 100 في المائة في رواق مخصص للزوار، أعده المركز الجهوي للتوجيه المدرسي والمهني، ويشارك فيه عدد من أطر التوجيه التربوي لتأطير اختيارات التلميذات والتلاميذ.   

محمد أوحمي
تربية ماروك - تجمع الأساتذة

مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-