شارك الموضوع مع أصدقائك



بعدما حصد المغرب المرتبة الثانية في استهلاك البلاستيك    وتماشيا مع أهداف قمة “cop22” التي أقيمت بمراكش .
قرر المغرب مواكبة الحدث وذلك بأن أطلق حملة زيرو ميكا في يوليوز2016 التي دعت إلى طرد الأكياس البلاستيكية من حياتنا اليومية.


فهل استطاعت الحملة إخراج البلاستيك من منطقتنا ؟ أم أن للواقع رأي  أخر ؟
هل أثرت حملة زيرو ميكا في تغيير سلوك المواطنين بساكنة سيدي معروف ؟
لقد كانت نتائج الاستطلاع صادمة، حيث أن النسبة الأكبر من الأشخاص هم مع الحملة لكنهم يستعملون الأكياس البلاستيكية و قد كانت مبرراتهم تتمثل في أن البديل إما ذو جودة رديئة مثل الأكياس الورقية التي لا يمكن استعمالها في جو ممطر،أو  تكون الأكياس ذو تكلفة مرتفعة ،بل البعض  أيضا أرجع ذلك إلى أن البائع لا يوفر البديل مجانا كما اعتاد عليه الأمر .
و بالتالي فإننا نستنتج أن ساكنة سيدي معروف تفتقد للوعي الكافي بأهمية هذه الحملة،  بحيث وجب علينا أولا تحسيس الساكنة بخطورة هذا السم البلاستيكي على البيئة و الصحة و كذلك وجب توفير البدائل لهم لتشجيعهم على نبذ الأكياس البلاستيكية.
ما هي العوامل المعيقة لحملة زيرو ميكا وما الذي أثر على فشلها في محيطنا ؟
العوامل التي سببت بفشل جزئي لأهداف الحملة و هي :
-عدم مواكبة الدكاكين لهذه الحملة ،رغم العقوبات التي فرضتها الدولة المغربية على من يخالف هذا القانون ،فبعدما برر بعض المواطنين بأن البائعين لا يوفرون البديل ، قررنا استجوابهم لنكون منصفين، وقد كانت إجاباتهم متشابهة إذ أنهم ارجعوا ذلك إلى رفض بعض المشترين اقتناء المشتريات في حالة لم تتوفر لديهم أكياس بلاستيكية! وخوفهم من عدم الاستجابة لطلب الزبون بعذر أنهم سيتضررون ماديا.     

ما هي مظاهر نجاح حملة زيرو ميكا ؟
من أجل تحديد هذه المظاهر كان من الواجب علينا التوجه إلى الأماكن التي يتم فيها استعمال الأكياس البلاستيكية أو إنتاجها:
-         الأسواق الكبرى :
أثبتت الحملة نجاحها في هذه الأسواق، إذ أنها سارعت إلى تلبية النداء لهذه البادرة، و عوضت الأكياس البلاستيكية بأخرى قابلة للتحلل.

-         مصانع تنتج البديل:
كان لنا لقاء مع أعضاء أحد المصانع التي كانت تنتج الأكياس البلاستيكية و قررت تغيير نشاطها الصناعي بعد الحملة إذ أصبحت تنتج البدائل و قد طرحنا عليهم مجموعة من التساؤلات الخاصة بمدى إقبال الزبائن على البديل و كانت الإجابة بأنه نسبة المقبلين عليه تصل إلى 95% بينما بقيت 5 % فقط التي تطلب البلاستيك الغذائي من أجل اللحوم و الأسماك ، كما أنا المصنع حقق أرباح جيدة ،بيد ما كان المتوقع هو الإخفاق بعد تغيير خط إنتاجهم.
-         مبادرات فردية:
لقد كان لنا لقاء مع "إبراهيم " الذي يعمل على جمع القارورات   البلاستيكية وينظفها ثم يعيد تدويرها، رغم أن هذا النشاط يعتبر بالنسبة له مصدرا للربح المادي إلا أننا لا ننكر أنه بهذا العمل قد استطاع أن ينقد الأرض من أضرار هذه النفايات بعد اختلاطها بالتربة، و قد أكد لنا بأنه لاحظ انخفاضا لا بأس به على مستوى النفايات البلاستيكية خاصة الأكياس،إذ اختفت الأكياس البلاستيكية الملونة لتعوضها أكياس بلاستيكية صديقة للبيئة و بعض العلب و القارورات
ماهي الانتفاضة الشبابية التي نهدف اليها من أجل التغيير؟         
1- حملات تحسيسية :
قام أعضاء النادي البيئي بالمؤسسة بالعمل في ورشات على إنشاء ملصقات تهدف إلى تحسيس التلاميذ بأهمية الحملة ، كما أنهم قاموا بندوات تحسيسية ، و هو الأمر الذي سيؤدي إلى نشر الوعي بين فئة كبيرة من التلاميذ و كذلك أولياء أمورهم الذين سيتوصلون بالمعلومة من أبنائهم.
2-أعمال التدوير اليدوية :
لقد كانت ورشات الأعمال الإبداعية رائعة بكل المقاييس ، إذ أبان التلاميذ عن روحهم المبدعة و كذا إدراكهم لما جاء في الحملة التحسيسية.
فقد أنجزوا من البلاستيك مزهريات تحمل المغروسات ، و بالتالي استطاعوا أن يحولوا دور البلاستيك إلى دور إيجابي بدل أن يتحلل ليصبح ذو دور سلبي على البيئة .
3- بدائل تقليدية صديقة للبيئة :
لقد استطاع أجدادنا بفطرتهم السليمة و ارتباطهم الوثيق بكوكب الأرض أن يصنعوا مواد تحمل المواد الغذائية و في نفس الوقت غير مضرة بالبيئة و لا بصحتهم، و منها :

أ - الزجاج و الأواني الخزفية :
إن الزجاج من أكثر البدائل الناجحة، كونه يستطيع أن يحفظ المواد الغذائية بكل أنواعها، حتى السائلة منه.أما الأواني الخزفية فيمكننا أن نضع فيها الطعام بدل وضعه في صحون بلاستيكية.

ب- القفة :
القفة المصنوعة من الدوم هي أحد الحلول الناجعة التي لم يكن بيت مغربي في قديم يخلو منها، فقد استطاعت أن تحمل المشتريات و تصمد لمدة طويلة و حتى حينما يتم رميها لا تضر بالتربة.

خاتمة
لقد أثبتت الحملة قدرتها على التغلغل في منطقة سيدي معروف إذ أنه رغم المعيقات التي تواجهها كباقي الحملات إلا أنها أحدثت تغييرا في مختلف القطاعات ، و لتجاوز المعيقات وجب العمل على حلها أفرادا ببدء التغيير من أنفسنا ،و جماعات بأعمال كالحملات التحسيسية ، و دولة بتوفير البدائل الجيدة و فرز النفايات لتسهيل تدويرها .
تقرير من إنجاز المجموعة :
-         مروى كايبي
-         فرح كيبش
-         مروة لوكدالي
-         صفاء لوكدالي
-         ياسين الفضيلي
-         علي علمي قموري
-         تحت إشراف الأستاذة لمياء العازيز
-         ثانوية أبو بكر الصديق الاعدادية




مشاركة

هناك تعليق واحد

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-