شارك الموضوع مع أصدقائك




أكد السيد يوسف بلقاسمي الكاتب العام لقطاع التربية الوطنية بوزارة التربية الوطنية و التكوين المهني و التعليم العالي و البحث العلمي خلال مشاركته ببرنامج تلفزي أنه لا يمكن الحديث عن إقرار سنة بيضاء مطمئنا التلميذات و التلاميذ و آبائهم و أمهاتهم و اوليائهم بإستحالة السنة البيضاء حيث تم تعدي 75 في المئة من البرنامج الدراسي

شاهد أيضا فيديو لبلقاسمي يجيب على أسئلة المواطنين

و أوضح السيد يوسف بلقاسمي أنه إرتباطا بمدة الحجر الصحي فإن وزارة التربية الوطنية في إطار العمليات الاستباقية إشتغلت على جميع الإحتمالات آخذين بعين الإعتبار النهاية المحتملة للحجر الصحي حيث بحالة إنتهاء مدة الحجر في وقتها سيتم تأخير الإمتحانات بعض الوقت و لكن في حالة ما طالت مدة الحجر الصحي فأكيد سيتم إعادة البرمجة بما في ذلك تمديد السنة الدراسية مؤكدا للتلميذات و التلاميذ و آبائهم و أمهاتهم و أوليائهم ان السنة الدراسية ستستمر إلى نهايتها مع إجراء الإمتحانات في جميع الحالات

و أوضح السيد الكاتب العام أن الوزارة إشتغلت على جميع السيناريوها بما في ذلك إعادة برمجة الإمتحانات سيتم إعلانه في حينه و التي تسمح بإجراء هذه الإمتحانات في أجواء عادية و تتماشى مع الظروف الاستثنائية التي تعيشها بلادنا من حيث ظروف إجرائها

من جانب آخر نبه السيد الكاتب العام إلى أن الوزارة حريصة على مبدأ تكافؤ الفرص و أنه لن يتم إحتساب الإمتحانات و الفروض عن بعد في إطار التعليم عن بعد موضحا أن التقويمات تنقسم إلى نوعين تكوينية و جزائية و أن النوع الثاني الذي يتميز بطابع إشهادي أو يتوج بإعطاء نقطة محتسبة لا يمكن إحتسابه في الظروف الحالية و ذلك ن أجل ضمن تكاافؤ الفرص للجميع و لكن الفروض التكوينية التي تسمح للأستاذ بضمان مواظبة التلاميذ و للتعرف على مدى إستيعاب الدروس فإنها لا تطرح مشكلا


مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-