شارك الموضوع مع أصدقائك



بعد كثرة الحديث و تناقل أخبار عبر مختلف المواقع الإخبارية و عبر وسائل التواصل الاجتماعي و خاصة بعد إنتشار شريط فيديو عبر هذه الوسائط الاجتماعية عن توثر العلاقة بين السيد سعيد أمزازي وزير التربية الوطنية و السيد خالد الصمدي كاتب الدولة السابق لدي وزير التربية الوطنية و التعليم العالي و البحث العلمي المكلف بالتعليم العالي و البحث العلمي و المستشار الحالي لرئيس الحكومة الحالي المكلف بقطب التربية لوطنية و التكوين المهني و التعليم العالي والبحث العلمي و الثقافة خرج هذا الأخير عن صمته
و أكد السيد خالد الصمدي في في بلاغ تكذيبي و توضيح نشره على صفحنة الرسمية أن العلاقة التي تسود بينه وبين السيد وزير التربية الوطنية يحكمها منطق التعاون المؤسساتي، وما يوفر شروط التسريع بالمشاريع الإصلاحية، وأن الادعاء بوجود أي توتر بينه وبين السيد الوزير هو محض أكاذيب يفتعلها الذين يريدون أن يخلقوا التوتر بين الفاعلين داخل المؤسسات لغايات ومصالح يجدر أن يكشفوها للرأي العام بدلا من نشر الأكاذيب والاختلاق والمس بأعراض الناس.

و دعا الصمدي الجهات المعنية الى فتح تحقيق مع ناشر هذه الأكاذيب، لما يمثله سلوكه من تشجيع على نشر الأخبار الزائفة في زمن العزل الصحي، بما يؤثر على روح التضامن التي تحلى بها المغاربة مسؤولين ومواطنين للخروج من هذا الوباء بأمان و أعلن بدء المشاورة من أجل اللجوء إلى القضاء لمحاسبة هذا الشخص الذي يستغل وسائل التواصل الاجتماعي من أجل الإساءة إليه والطعن في ذمته

تربية ماروك - تجمع الأساتذة

مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-