شارك الموضوع مع أصدقائك



انطلقت، اليوم السبت 11 أبريل 2020 بكلميم، الدورة الأولى من سلسلة الدورات التكوينية حول منصة Teams والأقسام الافتراضية انسجاما مع المجهودات التي تبذلها وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي الرامية الى ضمان استمرارية بيداغوجية في ظل التدابير الاحترازية للحد من تفشي فيروس كورنا .
وتهدف هذه الورشات، التى برمجتها الاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة كلميم وادنون لفائدة الفاعلين التربويين بالجهة، إلى تعريفهم وتكوينهم في مجال استخدام منصة Teams المدمج في مسار في إطار عملية التعليم عن بعد.
 وافتتح السيد مدير الاكاديمية الجهوية  للتربية والتكوين لجهة كلميم وادنون هاته الدورة بكلمة رحب فيها بالمشاركين في أشغالها وبالضيوف من ممثل شركة مايكروسوفت، وممثل مديرية جيني -رئيس مشروع التكوين عن بعد.
و أشار السيد المدير إلى الظروف التي رافقت تسريع وتيرة التعليم عن بعد تماشيا مع المجهودات الكبيرة التي تبذلها الدولة مركزيا، جهويا و محليا.
كما أكد على أهمية منصة "Teams"  في التعليم عن بعد، مما يستدعي إلى تكثيف هذه التكوينات،  مبرزا أن إرساء  هذه الخدمة بلغ نسبة تجاوزت 90% بالجهة.
 وأشاد السيد المدير، في ختام كلمته، بالدور الفعال لجميع الفاعلين، كل من موقعه، وكذا الشركاء والمتدخلين في عملية التكوين عن بعد، ملتمسا مواصلة هذه الجهود والدورات لضمان استمرارية عملية التعليم عن بعد خدمة للمتعلمات والمتعلمين.
هذا، وتستهدف هذه الورشات التكوينية عن بعد حوالي 83 مسجلا في دورتها الاولى، فيما بلغ عدد المسجلين الى حدود الان 200 مسجلا سيتم توزيعهم على الدورات التكوينية المقبلة. والتي تشمل فئة  الاداريين وهيئة التأطير والمراقبة التربوية ورؤساء المؤسسات التعليمية والاستاذات والاساتذة.

مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-