شارك الموضوع مع أصدقائك



راسلت النقابة الوطنية للتعليم العضو في الفيدرالية الديمقراطية للشغل وزارة التربية الوطنية بمقترحاتها لإنهاء الموسم الدراسي الحالي

و أكدت النقابة أن إقتراحاتها تتأسس على تلاث اهداف رئيسية و هي أولا أولوية صحة و سلامة التلميذات و التلاميذ و ثانيا إنقاذ الموسم الدراسي و الجامعي و تلافي السنة البيضاء و تالثا الحرص على تكافؤ الفرص بين كل التلميذات و التلاميذ بإختلاف إنتماءاتهم الاجتماعية و المجالية

ووضعت النقابة الوطنية للتعليم فدش سيناريوهين لما تبقى من السنة الدراسية و يتعلق الأول بحلة رفع الحجر الصحي يوم 20 ماي 2020 و تقترح النقابة في هذه الحالة إجراء إمتحانات البكالوريا نهاية شهر يونيو و الدورة الاستدراكية خلال شهر يوليوز مع تكثيف الدعم النفسي و البيداغوجي لتلاميذ السنة الأولى و الثانية بكلوريا

و يتعلق السيناريو الثاني بحالة فرض حجر صحي جزئي أو تمديده لما بعد 20 أي الجاري حيث تقترح النقابة في هذه الحالة إعلان نهاية السنة الدراسية اواخر شهر ماي 2020 بعد إتمام المقررات الدراسية عن بعد مع تنظيم حصص مكثفة للتقويم و الدعم عن بعد لتمكين التلاميذ من تجاوز التعثرات
و تقترح النقابة أيضا في هذا السيناريو إنهاء السنة الدراسية بالنسبة للسلكين الإبتدائي و الثانوي الإعدادي بإعتماد نقط المراقبة المستمرة و نقط الامتحانات الموحدة للأسدس الأول  و إتخاذ قرار النجااح في كل مستويات التعليم الابتدائي و الإعدادي دون رجوع التلاميذ إلى المؤسسات التعليمية في حالة رفع الحجر لصحي و تأجيل إمتحانات السنة الأولى و السنة الثانية بكالوريا على بداية شهر شتنبر القادم و برمجتها مع الأخذ بعين الإعتبار مواعيد التسجيل بمؤسسات التعليم العالي وطنيا و دوليا و إستكمال المقرر عبر التدريس عن بعد و تكثيف دروس الدعم و التقويم و مراعاة كل التدابير الصحية الضرورية للتلاميذ و الأطر الإدارية و التربوية محليا و إقليميا و جهويا

مشاركة

هناك تعليقان (2)

  1. يجب ان تنخفض عتبة النجاح

    ردحذف
  2. وماذا عن التلاميذ الذين لايتابعون دروسهم عن بعد؟ ؟!!!

    ردحذف

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-