شارك الموضوع مع أصدقائك
صورة أرشيفية


وجهت جمعية الكتبيين المستقلين بالمغرب مراسلة إلى وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، سعيد أمزازي، بخصوص الإعداد المبكر للدخول المدرسي للموسم الدراسي المقبل.
وذكرت جمعية الكتبيين المستقلين بالمغرب في نفس المراسلة –الوثيقة أسفله- أن الإعداد للدخول المدرسي المقبل يصادف هذه السنة ظروفا صحية استثنائية جراء تفشي فيروس كورونا ملتمسين مواصلة السهر على الإعداد للموسم الدراسي المقبل، وما يتطلبه من إجراءات استباقية وإعداد قبلي، خاصة على مستوى توفير المقررات الدراسية برسم الموسم المقبل، بالنسبة لكافة المستويات، وبتنسيق مع كل المتدخلين، من مؤسسات تعليمية وجمعيات آباء وأولياء التلاميذ، وناشرين ومكتبات

كما أكدت الجمعية ضرورة إصدار تعليمات للناشرين من أجل طبع المقررات الدراسية المطلوبة، ودعوة المؤسسات التعليمية إلى إعلان لوائح الكتب والأدوات المدرسية في بداية شهر يونيو الجاري حتى يتمكن الآباء من اقتناء أدوات أبنائهم خلال عطلة الصيف (الابتدائي، الإعدادي، الثانوي) وذلك من أجل تحقيق دخول مدرسي يستوفي شروط السلامة والوقاية، وبهدف وضع قاعدة بيانات مضبوطة وموثوقة في ما يخص احتياجات التلاميذ من كتب وأدوات مدرسية.

ودعا المصدر ذاته، إلى حث المؤسسات التعليمية على الالتزام بالكتب المثبتة في لوائحها المدرسية خاصة الكتب المتعلقة بالمسالك الدولية مقترحين التزام المؤسسات الخاصة بنفس الكتب والمقررات الموازية للموسم الحالي ارتباطا بالظرفية الوبائية الحالية وإكراهاتها



مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-