شارك الموضوع مع أصدقائك



أعلنت المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي ببوجدور، أن العدد الإجمالي للمترشحات والمترشحين المقبلين على اجتياز اختبارات الدورة العادية للامتحان الوطني الموحد لنيل شهادة البكالوريا برسم دورة 2020؛ قد بلغ ما مجموعه 975 مترشحة ومترشحا، تبلغ فيه الإناث مامجموعه 522 مترشحة، بنسبة تصل إلى 54ويتضمن هذا العدد الإجمالي 734 مترشحة ومترشحا رسمين ، فيما يبلغ عدد المترشحين الأحرار 241 مترشحة ومترشحا

ومن أجل تأمين امتحانات البكالوريا لهذه الدورة، خاصة في ظل الطوارئ الصحية التي تعرفها بلادنا للحد من تفشي جائحة كورونا "كوفيد 19"، تم اتخاذ مجموعة من الإجراءات والتي تضمن حماية وسلامة المترشحات والمترشحين والأطر التربوية والإدارية والتقنية وكل المتدخلين فيها، حيث تم الرفع من عدد المراكز التي ستحتضن هذه الاختبارات إلى 06 مراكز، مع حصر عدد المترشحات والمترشحين في كل قاعة في حدود 10 مترشحين، فضلا عن تخصيص مركزا واحدا للتصحيح . أما عدد الموارد البشرية التي تمت تعبئتها للإشراف على هذه العملية فقد بلغ 520 موزعة ما بين معتكفين ومكلفين بالمراقبة ومراقبي جودة الاجراء والمكلفين بالمداومة، والمكلفين بالتصحيح ومراقبي التصحيح، والفرق الجهوية والإقليمية لتدبير الامتحانات.



وفي إطار التحضير لهذه الامتحانات، عقدت لقاءات تحضيرية "عن بعد" عبر منصة teams و"حضوريا" مع مختلف المتدخلين والشركاء في هذه الإستحقاق الوطني جهويا وإقليميا، في احترام تام لكافة التدابير الوقائية للتصدي لخطر انتشار وباء كورونا "كوفيد 19"، ، وذلك في اطار المقاربة التشاركية والتعبئة لإنجاح هذا الحدث، حيث تم عرض مختلف الجوانب التنظيمية والمنهجية والتدبيرية للامتحان الوطني، وتقاسم المرجعيات المؤطرة له والمعطيات الإحصائية المتعلقة بالتنظيم المادي للامتحانات ومستجدات دفتر المساطر، كما تم إطلاع كافة المعنيين والمتدخلين على التدابير الاحترازية والشروط الوقائية والصحية التي تم توفيرها واتخاذها لتهييء أحسن الظروف لاجتياز الامتحان الوطني، مع الحرص على التفعيل الأمثل للتوجيهات الوزارية والمقتضيات الواردة في دليل المساطر الخاص بتدبير امتحانات البكالوريا، وذلك ضمانا لصحة وسلامة كافة المترشحات والمترشحين وجميع الأطر الإدارية والتربوية وباقي المتدخلين في هذا الاستحقاق الوطني الهام، بالإضافة إلى تحصين حقوق المترشحات والمترشحين في الشفافية والنزاهة وتكافؤ الفرص، ضمانا لمصداقية ومكانة وموثوقية شهادة البكالوريا. وبالموازاة مع هذه اللقاءات تم تنظيم حملات تحسيسية بشوارع وأحياء المدينة وبمواقع التواصل الإجتماعي من خلال ملصقات إعلانية ونشرات تواصلية لمختلف المديريات الإقليمية من أجل توعية المترشحات والمترشحين بأهم التدابير والإجراءات الوقائية التي تم ينبغي التقيد بها ضمانا لصحتهم وصحة المواطنين والمواطنات. والتذكير بعواقب الغش في الامتحانات، والتعريف بمقتضيات القانون 02.13 الصادر بتاريخ 25 غشت 2016 المتعلق بزجر الغش في الامتحانات، وحثهم على التحلي بقيم النزاهة والنجاح بجدارة وشرف واستحقاق



تجدر الإشارة أن اختبارات الدورة العادية للامتحان الوطني الموحد لشهادة البكالوريا دورة 2020، ستجرى وفق قطبين : يومي 3 و 4 يوليوز2020 : قطب الآداب والعلوم الإنسانية والتعليم الأصيل، ومن 6 إلى 8 يوليوز : القطب العلمي والتقني وكذا البكالوريا المهنية، فيما ستجرى الدورة الاستدراكية بالنسبة لجميع الشعب والمسالك أيام 22 ، 23، 24 يوليوز 2020. أما اختبارات الدورة العادية للامتحان الجهوي الموحد للمترشحين الأحرار فستجرى يومي 01 و02 يوليوز 2020 بالنسبة لجميع الشعب، فيما ستجرى اختبارات الدورة الاستدراكية لنفس الفئة يومي 20 و21 يوليوز2020.



وستجرى المداولات الخاصة بالدورة العادية للامتحان الوطني لنيل شهادة البكالوريا أيام 13 و 14 يوليوز 2020 على أن يتم الإعلان عن النتائج نفس الدورة يوم 15 يوليوز 2020، في حين ستجرى مداولات الدورة الاستدراكية يوم 28 يوليوز 2020 والإعلان عن نتائجها يوم 29 يوليوز 2020.
وبهذه المناسبة أهابت المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي ببوجدورتكوين بالمترشحات والمترشحين الالتزام الصارم بالتدابير والإجراءات الوقائية التي تم اتخاذها للحد من خطر جائحة كورونا "كوفيد 19"، والالتزام بمبادئ التنافس الشريف بما يضمن لهذه الامتحانات مصداقيتها على قاعدة الاستحقاق، وتدعو الجميع إلى التعاون كل من موقعه ومسؤوليته والعمل على توفير الأجواء الملائمة لتمر هذه الامتحانات في ظروف جيدة . وإذ تنوه المديرية بالتعبئة الجماعية والانخراط اللامشروط في جميع مراحل الإعداد والتحضير لهذا الاستحقاق الوطني الهام بما يضمن الحماية والسلامة الصحية للمترشحين والمترشحات وكافة الأطر التربوية والإدارية والتقنية، فإنها تتقدم بأسمى عبارات الشكر والتقدير إلى السلطات العمومية والمنتخبين ووزارة الصحة ووزارة الثقافة والشباب والرياضة والأمن الوطني والدرك الملكي والقوات المساعدة والوقاية المدنية، على دعمهم المتواصل لانجاح هذه المحطة الهامة.

مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-