شارك الموضوع مع أصدقائك


انطلقت، صبيحة يوم الثلاثاء 23 يونيو الجاري بكلميم، سلسلة من الزيارات الميدانية لتفقد مدى جاهزية الفضاءات ومراكز اجراء امتحانات البكالوريا، تبعا لتوجيهات السيد مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة كلميم وادنون، وكذا في سياق الاستعدادات المتواصلة للتحضير لامتحانات البكالوريا لهذه السنة على مستوى الجهة، والمقرر إجراؤها استثناءً في شهر يوليوز المقبل، في ظل الظرفية الحالية المرتبطة بمجابهة جائحة فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″.



وتهدف هذه الزيارات، التي تتواصل طيلة هذا الأسبوع، إلى تفقد مراكز الامتحانات بمديريات: كلميم، سيدي إيفني، طانطان وأسا الزاك، والوقوف على مدى احترامها لمختلف التدابير والترتيبات المتخذة لإجراء الامتحانات في ظروف جيدة، يسودها تكافؤ الفرص بين جميع المترشحات والمترشحين، وفي احترام تام لجميع الضوابط المتضمنة بمقرر السيد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي في شأن مساطر امتحانات البكالوريا.



وتشمل هذه العملية، التي جندت لها الأكاديمية إمكانيات مادية، لوجيستيكية وبشرية، لتقييم مدى جاهزية حوالي 52 مركز إجراء، ومعاينة وضعية كتابة مراكز الامتحان والمرافق الصحية المتوفرة، وبعض الأقسام الداخلية والقاعات المغطاة وكذا القاعات متعددة الاستعمالات والتي ستعتمدها المديريات الإقليمية كفضاءات مفتوحة لإجراء الامتحانات بتنسيق مع مصالح قطاع الشبيبة والرياضة، والمجالس المنتخبة.



وللإشارة، فقد دخل الفريق الأول المكلف بعمليات طبع واستنساخ مواضيع الامتحانات، يوم الأحد المنصرم، المعتكف الخاص بمقر الأكاديمية الجهوية بحضور لجنة أمنية مختصة والسيد مدير الأكاديمية ورئيس المركز الجهوي للامتحانات وطبيب الأكاديمية، وذلك لتتبع الإجراءات والتدابير الاحترازية التي تم اتخاذها لضمان سلامة وصحة المعتكفين والمساهمة في إنجاح الاستحقاق الوطني لامتحانات البكالوريا-دورة 2020.


مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-