شارك الموضوع مع أصدقائك



في إطار الاستعدادات الجارية بالمديرية الإقليمية ببركان من أجل إجراء امتحانات الباكلوريا في أحسن الظروف ، وضمان السلامة لجميع الأطر التربوية والإدارية والمترشحات والمترشحين ، جرت بثانوية السعيدية محاكاة لأجواء الامتحانات من أجل الوقوف على جميع الترتيبات اللازمة



و تجدر الإشارة أن المديرية الإقليمية ببركان -الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الشرق أعلنت أن أن العدد الإجمالي لمترشحات ومترشحي الدورة العادية للامتحان الوطني الموحد للباكالوريا برسم دورة 2020، قد بلغ 2830 مترشحة ومترشحا، ب1983 مترشحة ومترشحا بالتعليم العمومي بنسبة 95.19% ، و100 مترشحة ومترشحا بالتعليم الخصوصي بنسبة 4.81% ، و747 مترشحة ومترشحا من الأحرار.



وبلغ عدد المترشحات والمترشحين في وضعية إعاقة حالتين، سيستفيدان من صيغ تكييف ظروف إجراء الاختبارات والتصحيح، وتوفير الظروف اللازمة.



كما سيتم إجراء الامتحان بالنسبة للمترشحين السجناء الذين يبلغ عددهم 4 مترشحين في السجن المحلي.
وقد خصصت المديرية الإقليمية ببركان لإنجاح هذه المحطة المهمة 15 مركزا لإجراء الامتحانات إضافة للقاعة المغطاة مولاي الحسن والمؤسسة السجنية (خاص بنزلاء المؤسسة) ببركان، ومركزين للتصحيح، أما عدد الموارد البشرية المجندة للإشراف على هذه العملية فقد بلغ 1700 موزعة ما بين مكلفين بالمراقبة ومراقبي جودة الاجراء والمكلفين بالمداومة، والمكلفين بالتصحيح ومراقبي التصحيح، والفرق الإقليمية لتدبير الامتحانات.



و أكدت المديرية أنه استكمالا للتدابير التي اتخذتها وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي وكذلك تنزيلا لتوجيهات السيد مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الشرق ستعرف امتحانات البكالوريا هذا الموسم الدراسي عدة تدابير وإجراءات استثنائية سيتم اتخاذها في ظل الظرفية الحالية التي تعيشها بلادنا بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد "كوفيد19"، من أجل الحفاظ على سلامة وصحة المتعلمات والمتعلمين ، والأطر التربوية والإدارية وجميع المواطنين والمواطنات، من قبيل الرفع من عدد مراكز الإجراء واعتماد القاعة المغطاة ببركان كمركز لإجراء الامتحان واعتماد نظام تفويج المترشحين، وتنظيم الامتحانات باعتماد قطبين؛ وتوفير وسائل الحماية الصحية لجميع المتدخلين.














مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-