شارك الموضوع مع أصدقائك



اختتمت، مؤخرا بكلميم، فعاليات المسابقة الجهوية للإبداع الفني والتربوي عن بعد المنظمة من قبل الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة كلميم وادنون تحت شعار: " لأبقى متفائلا، سيبقى إبداعي متواصلا "، بتتويج أربعة تلاميذ بالرتب الأولى في مجالات الابداع الفني والتربوي عن بعد تبعا للمراسلة الجهوية رقم 1780 / 20 بتاريخ 6 أبريل 2020.
ويتعلق الأمر بالتلميذة مريم الصالحي في صنف القصة القصيرة عن ثانوية محمد السادس التأهيلية بمديرية طانطان، والتلميذة فاطمة الزهراء العجيج في صنف الرسم عن الثانوية الإعدادية الجديدة بمديرية كلميم، والتلميذ أنس الزماطي عن الثانوية التقنية التميز بمديرية كلميم كذلك، في حين تم تتويج التلميذ ريان الصنهاجي في صنف "سكراتش" عن المدرسة الجماعاتية تيوغزة بمديرية سيدي إيفني.
وشملت هذه المسابقات، التي تمت معاينة مختلف انتاجاتها الواردة على الأكاديمية والتأشير عليها من طرف المركز الجهوي للتوثيق والتنشيط والإنتاج التربوي عبر البريد الالكتروني، العديد من المجالات همت مجال الإبداع الكتابي، المجال الفني، المجال السمعي البصري، ومجال المعلوميات، كما شكلت هذه المسابقات فرصة تألق فيها تلميذات وتلاميذ جميع الأسلاك التعليمية بمختلف المؤسسات العمومية والخصوصية التابعة للجهة من خلال مشاركات قيمة في أصناف أدبية وفنية وتقنية كالقصة القصيرة والمصورة والقصيدة الشعرية بمختف اللغات، إضافة إلى الرسم والأعمال اليدوية، والحكاية والتمثيل، والفيلم التربوي فضلا عن تقنية "سكراتش".
ويندرج تنظيم هذه المسابقة، التي أطرها ثلة من الفاعلين التربويين المشهود لهم بالكفاءة في هذه المجالات تحت إشراف مباشر من لدن السيد مدير الأكاديمية والسيدة والسادة المديرين الإقليميين، في إطار الاستمرارية البيداغوجية لاسيما الشق المتعلق بتنشيط الحياة المدرسية.



مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-