شارك الموضوع مع أصدقائك



كشف جواب كتابي لسعيد أمزازي وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي  والبحث العلمي  عن استفسار كتابي للفريق الإستقلالي للوحدة بمجلس النواب بشأن وضعية المساعدين الإداريين و التقنيين أن هذه الفئة ممن بين فئات موظفي الدولة المشتركين بين جميع الوزارات و يخضعون لأنظمة ساسية خاصة بهم تحدد إختصاصاتهم و مسارهم المهني

و أوضح جواب وزير التربية الوطنية أن ملف المساعدين الإداريين و التقنيين كان مطروحا على مستوى الحوار الاجتماعي المركزي حيث تم الاتفاق على إحداث درجة جديدة للترقي بالنسبة للموظفين الذين ينتهي مسارهم المهني في السلمين 8 و 9 و ذلك بفتح آفاق الترقية و تحسين الأوضاع الاجتماعية لهم
و أضاف نفس الجواب أن هذا الملف مطروح أيضا بالحوار الاجتماعي القطاعي مع النقابات التعليمية حيث أصدرت الوزارة بلاغا بتاريخ 25 فبراير 2019 إقترحت فيه دراسة إمكانية إدماج هذه الفئة ضن أسلاك موظفي وزارة التربية الوطنية و إدراج مقتضيات قانونية خاصة بهم ضمن مشروع النظام الأساسي لمهن التربية و التكوين إعتبارا لخصوصية المهام التي يقومون بها في قطاع االتربية الوطنية و تميزها عن باقي المهام التي يقوم بها نفس المنتمين لهذه الفئة العاملين بالقطاعات الأخرى

تربية ماروك - تجمع الأساتذة

مشاركة

هناك 5 تعليقات

  1. ماهو جديد المترقين في الرتب اي اللدين ينتظرون التسوية المادية ابتداء من شتنبر الى اليوم من سنة2019

    ردحذف
  2. مساعد تقني في الادارة التربوية هوا كلشي هم حرس العامون هم في الكتابة الادارية للمؤسسة التعليمية ولي هدا فعلي وزارة التربية الوطنية إدماج هده ألفية في مشروع النظام الاساسي للللوزرة التربية الوطنية والسلام

    ردحذف
  3. ماهي افاق المساعدين الاداريين الحاصلين على الاجازة في ضل هدا الادماج??!!

    ردحذف
  4. والله حتا كاينين مياعدين تقنين أحسن من مديرين ولكن الكفاءة ليست هيا كل شئ في للمغرب الحيط القصير كلشي بغا يطلع فوقوا

    ردحذف
  5. هذا المساعد الاداري الذين قال :ماهي افاق المساعدين الاداريين الحاصلين على الاجازة؟شوف راه حتى المساعدين التقنيين حاصلين على الإجازة. باراكة من التنز والانسانية لفيكم.المهم كلنا سنصبح في إطار واحد(مساعد تربوي)السلم 8.ضربوا رسكوم مع الحاءط

    ردحذف

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-