شارك الموضوع مع أصدقائك



بقلم هشام أجانا

امتحان الرياضيات لهذه السنة كان في المستوى المطلوب وهو المستوى الذي يجب أن تكون عليه امتحانات الرياضيات عموما لشعب العلوم التجريبية والتقنية. لكن هناك فئة واسعة من التلاميذ تتباكى على صعوبة الامتحان رغم احترامه للأطر المرجعية المقررة في هذه الظرفية الاستثنائية.

أسباب عديدة جعلت التلاميذ يعتبرون امتحان الرياضيات صعبا رغم احترامه للأطر المرجعية المقررة أهمها : السبب الأول : تجاوز النمطية التي كانت سائدة في المواسم الماضية (باستثناء الامتحان المسرب 2015).

لقد بينت التجارب السابقة أن العديد من التلاميذ يكتفون بقراءة ملخصات الرياضيات وإنجاز نماذج من امتحانات مصححة للسنوات الماضية ومن خلال ذلك يحصلون على معدلات مرتفعة لا تعكس حقيقة المستوى الذي يجب أن يكون عليه تلاميذ شعب العلوم التجريبية والتقنية. ولا أدل على ذلك، ما يعانيه أساتذة التعليم العالي بالجامعات وأساتذة الأقسام التحضيرية ومعاهد المهندسين وغيرها من مؤسسات التعليم العالي من ضعف مستوى التلاميذ في هذه المادة الحيوية.

السبب الثاني : بعض التلاميذ لا يعيرون اهتماما لما يدرس بالفصل الدراسي الرسمي لدى أساتذتهم ويكتفون فقط بما يتم تعلمه واستيعابه خارج الفصل الدراسي. وعلى هذا الأساس يتم اختزال تدريس الرياضيات في الجانب التقني المحض رغم أن تدريس الرياضيات هو منهاج + ديداكتيك + مادة عالمة + غايات + طرق.....
السبب الثالث : نسبة كبيرة من التلاميذ لا تعير اهتماما كبيرا لهذه المادة ويعتبرونها في المتناول مقارنة بمواد أخرى كالعلوم الفيزيائية مثلا. ويرجع ذلك إلى أن مواضيع امتحانات العلوم الفيزيائية تكون في أغلبها مستوحاة من الواقع وبعيدة عن النمطية عكس مواضيع امتحانات الرياضيات التي تتسم في أغلبها بالتجريد والتكرار.
من جانب آخر، وكما هو معلوم، أغلب مؤسسات التعليم العالي ذات الاستقطاب المحدود لم تعد تعتمد على مباريات الدخول (ENSA - ENSAM - ENCG - IAV - CPGE ....) وعلى هذا الأساس سوف يتم الاعتماد فقط على نتائج الامتحانات الوطنية والجهوية في القبول بهاته المؤسسات والمعاهد، وعليه يجب أن تكون نتائج التلاميذ في المواد الأساسية (بما في ذلك مادة الرياضيات ) تعكس مستواهم الحقيقي وهو ما يستدعي أن تكون مواضيع هاته الامتحانات مبنية على معايير موضوعية في تحديد درجة الاستحقاق.

بقلم هشام أجانا

المقالات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

مشاركة

هناك 10 تعليقات

  1. بكم اشترتك الوزارة يا هشام لترفع عنها الحرج؟ اسمع أنت يا هذا يا نكرة يقال علمني وقومني.

    ردحذف
  2. ومن المسؤول عن النمطية التي تتحدث عنها اوليس الأساتذة الدين يدرسون التلاميذ في المدرسة وفق الأطر المرجعية التي تحددها وزارة التربية الوطنية مند سنوات عديدة و ما دخلمراكز الدعم في هذه النمطية و ما ذنب التلميذ في هذه الحرب الشرسة التي يشنها الأساتذة و الوزارة على مراكز الدعم و هل هذا هو الوقت المناسب لتغيير هذه النمطية في ظل جائحة كورونا و خلفه الحجر الصحي لما يزيد عن ثلاثة أشهر دون أن يكتسب خلالها التلميذ المهارات اللازمة لصقل معرفه و مكتسباتها في هذه المادة التي تحتاج الكثير و الكثير من التمارين لكي يتمكن التلميذ من ضبط و تعلم مهارات التحليل و البرهان الرياضي في نظري توقيت تغيير هذه النمطية هو ظلم كبير في حق التلاميذ وخطوة غير مسؤولة من طرف الوزارة و ستبقى نقطة سوداء في تاريخ التعليم بالمغرب .

    ردحذف
  3. ربما يا هذا لو كان لك ابناء اجتازوا هدا الامتحان لكانت لك اقوال اخرى، الدولة اختارت ابناءنا اكباش فداء اليوم و غدا ربما ستختارك انت لغرض في نفسها كذلك و هكذا تسير الامور في بلدنا الحبيب، صفقوا لهم اكثر

    ردحذف
  4. حسبي الله ونعم الوكيل في أمثالك

    ردحذف
  5. تحية طيبة الاستاذ هشام
    ا ن ما قلته عن امتحان الرياضيات لهذه الدورة يصب في صميم ما بنبغي أن يكون عليه الامتحان وعما ينبغي أن تكون عليه الرياضيات بصفة عامة باعتبارها علم العقل والاستدلال البرهاني القائم على تداخل فاعليتين فكريتين الحدس والاستدلال.
    إن تمهير التلاميذ على هاتين الكفايتين ينبغي أن يكون هو مشروع المدرسة المغربية من التعليم الاولي وحتى البكالوريا، حتى نهيئ متعلما ومتعلمة قادرين على السير قدما في التعليم الجامعي.
    وهذا ما يدخل في إطار المنهاج الدراسي الذي ينبغي أن تعيه وان تشتغل عليه كل الأطراف التربوية من المدرس إلى المفتش التربوي اللذين يهيئان المتعلم لكي يكون قادرا على تشغيل ملكة الاستدلال البرهاني.
    وهذا ما لا يشتغل عليه ولا يهتم به في عملية التدريس. فكيف نعود المتعلم على حل ما يسمى السلسلات الرياضية séries التي تعلمه مهارة النقل والنسخ وناتي في الامتحان الوطني لنطالبه بأن يفكر بمنطق الحدس والبرهان.
    ان تصويب هذا الخلل والذي يعكس أزمة المدرسة المغربية والمنظومة التربوية المغربية لا يصحح في امتحان وطني يمر في ظروف استثنائية.
    تصحيح الخلل ينبغي أن مشروعا اجتماعيا ومجتمعيا تنخر ط فيه المدرسة بكل مكوناتها لنؤسس العقل البرهاني الذي سنحارب به كل مظاهر الخرافة والفكر المتزمت المتطرف.
    ان الامتحان ينبغي أن يكون ذا مصداقية. ومصداقيته في هذه السنة ينبغي أن تكون في مسار ما كانت تطرح به الموضوعات في المواسم السابقة. وكل تغيير لم ينطلق من هذا الأساس فهو إقصاء لكثير من المتعلمات والمتعلمين الذين بذلوا مجهودا في إطار ما قدم اليهم من تعلمات وما لقنوا من مهارات وكفايات. وإذا ما تم التأكيد على أن امتحان الرياضيات لهذه السنة كان محترما للأطر المرجعية فهل هذا يعني ان امتحانات المواسم الماضية "النمطية" لم تكن محترمة لهذه الأطر؟

    ردحذف
  6. التباكي على امتحان الرياضيات فهو من حقه في ظل الظروف الصعبة التي يعيشها الطالب وما مر على عاءلته وعدم تكافؤ الفرص في تلقي و الاستفادة وحتى ضعف مردودية ومستوى الاساتذة في التاطير والتواصل بينه وبين التلميذ الذي يقع ضحية ظروف فرضت عليه

    ردحذف
  7. انا كتلميذ ا قد اجتاز هدا الامتحان . اضن ان ما قاله صاحب المدونة هو تحليل مضهري ان صح التعبير ، دو طابع برقراطي هههه اسي صاحبنا راه عرفناهم ماخرجوش على الإطار المرجعي و عرفنا بيلا الماط ولا حفاضة و غير اعتماذ على ما سبق .... و لكن باش حتى تجي كورونا و عادباش انت تبدا تفكر فالتغيير ، و ما تراعيش فالاستراتيجية ديالك الحالة لي دازو منها الناس و خصوصا التلاميذ لي ساكنين في القرى و تبغي تزمطنا من تحت لالزمة بهاد التغيير الفجاءي لي كاع الدول كيديروه لشعب ديالهم فاش كيكونو الازمات حيت فهاد الضرفية من المستحيل المعارضة ديالنا تغيير شي حاجة ..ديك الساع كتكون حيوان بحالك بحال اي برلماني مريح و كيشد العاقة .. المهم انا غادي نعطي واحد الحكم دابا و سمح ليا اخويا هشام . مدام ان هادا رأي ديالك ناتج عن بحوث فانا كنحتارمو ،و لكن كنواعدك ان اي مترشح قراه غادي يعطي الحكم التالي وهو انك ما عارف تا وزة شحال ديال الخدمة كاينة فالباك و شحال ديال السوايع كنصهرو حتى نفهمو الدرس ديالنا و عمرك ما جربتي تمشي تشارجي باش تفرج ف مباشر ديال استاد فالانستاغرام و تقطع ليك كونيكسيون و تشدك البكية ... انا راه قاعد كندوز فداك الامتحان و تاكدت من ديك الفكرة لي كيتبناوها الاثراء وهي ان المدرسة دايرة بحال شي مصنع ، كتخرج منو لحوالة باش يخدمو عند هاد الشركات الفرنسية لي شادة الماركت .. المهم يمشيو للحبس هوما و هاد المنهجية ديالهم بحال الى غادي تخرج ليهم العلماء ههههه تحت شعار والله تا نجح فحاتي بيهم ولا بلا بيهم .....تحياتي ❤✌

    ردحذف
  8. تحية عالية لجميع السيدات الاستاذات والسادة الاساتذة عموما، ومادة الرياضيات خصوصا.
    ووا أسفاه على سوء الفهم الذي تعرضت له نتيجة التعليق على صعوبة مادة الرياضيات اليوم.
    "الفلسفة تداوي جروح الرياضيات"
    الكلام هنا نؤكد من خلاله على مجهودات جميع الاستاذات والاساتذة طيلة مدة الاعداد للامتحان الوطني عن بعد. ونشد على ايادهم بحرارة.
    اذ أكد جلهم على صعوبة الامتحان خصوصا في الظرفية الحالية.
    عتابنا موجه للجنة الامتحان لا لأساتذة المادة الذين أعزهم واحترمهم بعمق حتى ما بعد الحياة.
    الكلام يا سادة يا كرام موجه للجنة التي وضعت الامتحان والتي كان من واجبها ان تراعي ظرفية الامتحان هذه السنة، وكذلك ظرفية الاعداد له.
    ولاننا من عشنا الوضعية كل منا حسب مادته واجتهاداته هو والمؤسسة التي ينتمي اليها والقطاع الذي يشتغل تحت لوائه.
    أقول:
    يا سادة يا كرام والله لو كان الامر بيدي لصنعت تمثالا لجميع تلاميذ باكالوريا 2020 كعرفان بمجهوداتهم رغم اختلافها.
    فالمعاناة والخوف والبعد عن المدرسة .... وتحمل كل هذا وذاك وتحمل الدراسة عن بعد في زمن كورونا وتحمل "الانترنيت ومرضها" كلها عوامل كفيلة بمنح تلامذتنا باكالوريا بميزة حسن جدا، ووسام من درجة
    فارس، على صبرهم وخوضهم لحرب باكالوريا في زمن كوفيد19
    ولو كنا نحن تلاميذ هذه السنة لكنا أول من تضرر، عندها كنا سنقول أكثر مما قيل من طرف الجميع اليوم...ولا داعي للتذكير.
    نعم لاستخدام العقل، نعم للرفع من مستوى تلامذتنا، نعم لرياضيات العقل ...لكن في ظرفية مناسبة .
    ولا نشكك في قرارات ومجهودات الوزارة الوصية وتحية تربوية لجميع العاملين تحت لوائها.
    ولكننا نعاتبها ولجنتها التي أعدت هذا الامتحان (الذي لأبنائنا أنهك وأهان)، على عدم مراعاة الظرفية الصعبة التي مر منها أبناؤنا.
    هدفنا التربية والاخلاق والانسانية والعدل، هذا الاخير يا سادة ياكرام يقتضي من لجنة لم تراعي الظرفية [وتعلم كل العلم ان الاعداد للامتحان كان عن بعد] أن تضع امتحان يساوي العمل عن بعد.
    فالسيد الوزير أكد أكثر من مرة على ان التعليم عن بعد لا يضاهي التعليم الحضوري، فكيف لامتحان لم يراعي ظرفية الاعداد أن يكون عادلا بالنسبة لابنائنا وبناتنا؟؟؟؟؟؟
    "أبناؤنا وأسرهم يستحقون الفرح لا البؤس"
    وأتمنى ان تسند الامور مستقبلا لأهلها...
    مودتي.

    ردحذف
  9. والله معرفت اشنو نقول ليك، مثال مغربي يكفي "الخيل مربوطة و الحمير كاتبورد" شحال ولات فيكم ديال الهذرة و ركوب على الامواج الصحافة القذرة و السياسات القذرة. ملقاو امتى ابدلو نمطية غير فهاذ العام الاسود انا اصلا لا اريد الدخول في المناقشات لان الفساد لم يترك اي مجال
    وتبا من هذا المنبر

    ردحذف
  10. حسبنا الله ونعم الوكيل

    ردحذف

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-