شارك الموضوع مع أصدقائك
الثلاثاء، 8 سبتمبر 2020

 


أطلق العديد من الأطر الإدارية و التربوية إستفسارات عبر وسائط التواصل الاجتماعي تهم وضعية موظفين بقطاع التعليم تم حصرهم ضمن مخالطين لحالات مصابة بفيروس كورنا تنتظر نتائج التحليلات أو حالات أخرى مشكوك بإصابتها تحمل أعراضا و أجرت تحليلات للتأكد من الإصابة من عدمها بالمرض

 

و تتساءل هذه الحالات عن وضعيتها القانونية في هذه الحالة و خصوصا أن العديد منهم تواصلوا مع رؤسائهم المباشرين فأكدوا لهم ضرورة الحضور و الالتحاق بالعمل لأنهم لا يتوفرون على أي سند للترخيص لهم بالغياب

 

و يطالب المعنيون دائما بتدبير إستثنائي في إدارة الموارد البشرية فيما يخص الرخص والآجال القانونية الخاصة بها مع ضرورة مد السلطات الصحية للمعنيين شهادة طبية تؤكد حصر الحالة ضمن المخالطين أو الشك في إصابتها بالمرض بإنتظار إصدار نتائج التحليلات

مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-