شارك الموضوع مع أصدقائك

 


أطلقت المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتعليم العالي والبحث العلمي ببوجدور مخططا تواصليا بهدف تقاسم مختلف التدابير والإجراءات المتخذة الاستعدادات من أجل إنجاح الدخول المدرسي، في ظل جائحة فيروس كورونا المستجد. وتهدف هذه اللقاءات إلى وضع خطة العمل الإقليمية، مع تهيئة العدة الإجرائية لتنزيل الأنماط التربوية المقترحة في المذكرة الوزارية 20×039، وتوحيد تصور العمل بين كافة المتدخلين في تدبير الشأن التربوي بالإقليم، إضافة إلى مناقشة سبل تنزيل البروتوكول الصحي السليم بتنسيق مع السلطات الترابية والصحية



وفي هذا السياق، ترأس نورالدين العولي ، المدير الإقليمي للتعليم ببوجدور ، رفقة رؤساء المصالح بالمديرية، مجموعة من اللقاءات التواصلية مع مديرات ومديري المؤسسات التعليمية، وكذا أطر هيئة المراقبة والتأطير قصد الحرص على تطبيق مقتضيات البرتوكول الصحي والالتزام بالتدابير الوقائية للحيلولة دون تفشي العدوى داخل الفضاء المدرسي


وشكلت هذه اللقاءات فرصة للتطرق لأهم مستجدات الدخول المدرسي، تماشيا مع ما جاء به المقرر الوزاري لتنظيم السنة الدراسية2020_2021‪ ، إضافة إلى المذكرة التأطيرية سالفة الذكر، من أجل متابعة ومواكبة المؤسسات التعليمية في ظل جائحة كوفيد19



وفي نفس الصدد ترأس السيد عامل إقليم بوجدور اجتماعا مع الفاعلين والشركاء التربويين، خصص لاستعراض سبل إنجاح الدخول المدرسي 2020-2021، في ظل جائحة (كوفيد-19)، وذلك بحضور أعضاء اللجنة الإقليمية الأمنية والسيد المدير الإقليمي للوزارة مرفوقا بالسيد رئيس مصلحة الشؤون القانونية والتواصل والشراكة


وتم خلال هذا اللقاء الذي يندرج في إطار التعبئة المجتمعية لمختلف الفاعلين والشركاء التربويين لإنجاح الدخول المدرسي الجاري، وفقا لمقتضيات المذكرة الصادرة عن الوزارة الوصية بشأن تنظيم الموسم الدراسي لسنة 2020/2021 في ظل جائحة (كوفيد-19).مناقشة مختلف الجوانب الصحية والتنظيمية واللوجيستيكية. المتعلقة بالدخول المدرسي 2020-2021. وأكدت مختلف مداخلات الفاعلين في التربية والتكوين، على ضرورة انجاح الدخول المدرسي، مذكرة ببعض المعيقات والصعوبات التي يجب التغلب عليها



و ركزت مداخلة السيد العامل على مجموعة من التوجيهات، صبت في اعتبار السلامة الصحية هي المبدأ الأول، واعتماد التدرج في تنزيل مختلف التدابير مع الأخذ بعين الاعتبار الحالة الوبائية بالإقليم . وأكد والسيد العامل على ضرورة التفكير في كيفية تدبير المرحلة الأولى من الدخول المدرسي والخاصة باستقبال التلميذات والتلاميذ، مع الأخذ بالمقاربة التدبيرية الأسلم داخل المؤسسات التعليمية


وفي هذا الصدد، دعا العامل الى تشكيل لجان محلية تتكون من السلطات المحلية والصحية تتوزع على المؤسسات التعليمية بالإقليم حسب المقاطعات وذلك من أجل تجاوز كل الصعوبات التي قد تواجه الدخول المدرسي. من جانبه، قدم السيد نورالدين العولي المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي ببوجدور ، خلال هذا الاجتماع عرضا مفصلا حول الدخول المدرسي 2020-2021، تضمن المرجعيات المؤطرة ومعطيات ومستجدات وحكامة الدخول المدرسي الحالي الذي يحمل شعارا "من أجل مدرسة متجددة ومنصفة ومواطنة ودامجة". واطلع العولي الجميع على الدلائل المرفقة بالمذكرة الوزارية والتي تطرقت إلى كل من الإطار الوطني المرجعي للنمط التربوي القائم على التناوب بين التعليم الحضوري والتعلم الذاتي، والإطار الوطني المرجعي للنمط التربوي القائم على التعليم عن بعد، والبروتوكول الصحي للمؤسسات التعليمية، وكيفية استقبال المتعلمات والمتعلمين بالمؤسسات التعليمية



وبالمناسبة، أبرز المدير الإقليمي للوزارة ، أهمية هذه المذكرة الوزارية، باعتبارها خارطة الطريق التي أجابت عن كل التساؤلات المطروحة من قبل مختلف المهتمين من أسر وأطر إدارية وتربوية. وركز المدير الإقليمي للوزارة في عرضه على المبادئ والمرتكزات والأنماط التربوية التي سيتم اعتمادها واستشارة الآباء وأولياء الأمور للتعبير عن الرغبة في التعليم الحضوري، وكيفية استقبال المتعلمات والمتعلمين وتوزيع الأدوار بين مختلف الفاعلين والمتدخلين الأساسيين. ويكتسي هذا اللقاء أهمة بالغة باعتباره محطة أساسية لاستعراض مختلف التدابير التي سيتم اتخاذها لضمان نجاح الدخول المدرسي الجديد في ظل جائحة "كوفيد 19"، وذلك في انسجام تام مع الجهود التي تبذلها الحكومة عامة، والوزارة الوصية على القطاع خاصة، لرفع التحديات المطروحة على المنظومة التعليمية


وتماشيا مع التوجيهات المنظمة الدخول المدرسي 2021-2020، عقد السيد المدير الإقليمي بحضور السيد رئيس مصلحة الشؤون القانونية والتواصل والشراكة لقاء مع فيدرالية جمعيات أمهات وآباء وأولياء أمور التلاميذ والتلميذات ببوجدور، تم خلال الوقوف الترتيبات المتعلقة بالدخول المدرسي 2021-2020 في ظل جائحة كورونا كوفيد-19، حيث تم مناقشة تنزيل المذكرة الوزارية 39 _20 وتوصيات الفيدرالية. 


وفي اطار الانفتاح على الشركاء الاجتماعيين عقد بمقر المديرية اجتماع مع ممثلي النقابات التعليمية، خصص للتداول في مجموعة من القضايا المتعلقة بالشأن التعليمي بالإقليم وسبل إنجاح الدخول المدرسي الحالي، خاصة فيما يتعلق بالعملية بتدبير الموارد البشرية من إعادة انتشار وتدابير الفائض والخصاص. ومن أجل ضمان تعبئة أكثر اللفاعلين حول المدرسة المغربية بالإقليم عقد السيد المدير الإقليمي مجموعة من اللقاءات التواصلية مع وسائل الإعلام وفعاليات المجتمع المدني وكذا الفاعلين الاقتصاديين ، لتعزيز إنخراطهم في مناصرتها.

مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-