شارك الموضوع مع أصدقائك

 


 في إطار  الحملات التحسيسية التي تنظمها المديرية العامة للأمن الوطني بشراكة مع وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي  لفائدة تلميذات وتلاميذ  المؤسسات التعليمية ، نظمت المنطقة الإقليمية للأمن بالفقيه بن صالح ، يوم الثلاثاء 29 شتنبر 2020  بتنسيق مع المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بالفقيه بن صالح ، بمدرسة الإمام مالك  لقاء تواصليا تحسيسيا أطره ضابط الأمن صالح زهيد . وقد تم خلال هذا اللقاء الذي حضره عدد من الأطر التربوية وتلاميذ المؤسسة مقاربة عدة  مواضيع همت التربية على قيم المواطنة والسلوك المدني والآمن على الطريق و طرق الوقاية من فيروس كورونا المستجد والاستعمال الآمن والإيجابي للإنترنت ووسائط التواصل الاجتماعي .كما تم خلال هذا اللقاء ، المندرج  في إطار انفتاح المؤسسة الأمنية على محيطها ، تشخيص ظاهرة العنف المدرسي وسبل معالجته ومخاطر وأنواع الجريمة الإلكترونية واستهلاك المخدرات ودور الشرطة في حماية محيط المؤسسات التعليمية  ، إضافة  إلى جريمة التحرش والاستغلال الجنسي للقاصرين. ويأتي هذا النشاط في سياق تنزيل  برنامج العمل السنوي للمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بالفقيه بن صالح ، وكذا في إطار الحملات التحسيسية والتواصلية التي دأبت المنطقة الإقليمية للأمن بالمدينة على تنظيمها تنفيذا لتعليمات السيد المدير العام للأمن الوطني وتجسيدا لنهج التواصل ومفهوم الشرطة المواطنة ، وفي إطار المقاربة الأمنية الجديدة القائمة على القرب والتواصل المباشر  والوقاية والعمل الاستباقي داخل المحيط . ويروم اللقاء ترسيخ السلوكيات الوقائية والإيجابية في نفوس الناشئة  لتفادي الوقوع في الجريمة والانزلاق نحو الجنوح والإدمان، وإرساء أسس المدرسة المواطنة وكسر الصورة النمطية لرجل الأمن في أذهان التلاميذ .



يشار أن المديرية العامة للأمن الوطني قد أطلقت في شهر  يونيو 2012 برنامجا للتوعية في الوسط المدرسي، بشراكة مع وزارة التربية الوطنية، واللجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير، يهدف إلى زيارة مختلف المؤسسات التعليمية للتعريف بأخطار وأنواع ومظاهر  الجريمة ، وتعزيز التنشئة السليمة وترسيخ السلوك المدني وقيم المواطنة في نفوس الناشئة .

 

مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-