شارك الموضوع مع أصدقائك

 


في ظل الصور الملحمية التي إنتشرت عبر مواقع التواصل الإجتماعي في اليوم الأول من الدخول المدرسي الإستثنائي واكبت الصحف الوطنية و العديد من الصحفيين المشهورين بالمغرب هذه المجهودات التي أبداها الأطر الإدارية و التربوية و التقنية العاملة بقطاع التربية الوطنية و ذلك عبر الصحف الوطنية أو بمنصات التواصل الإجتماعي


و أبرز المقالات التي تناولت الموضوع مادة صحفية بجريدة الأحداث المغربية التي كتبت " بعيدا عن الصورة السوداوية  التي حاول الكثيرون جر الناس إليها قدمت الأسرة التعليمية المغربية بالمدن و القرى و المداشر و الدواوير و كل الأماكن التي شهدت الدخول الدراسي حضوريا يوم الإثنين الأخير " ملحمة حقيقية و هي تعتنق مبدأ السلامة لأبنائنا و بناتنا و تقدم صورة رائعة عن الذين قال عنهم الشاعر إنهم كادوا أن يكونوا رسلا

 

مبادرات فردية و جماعية متميزة و إبداعات فردية و أخرى اشترك فيها عدد كبير من المعلمين والأساتذة حرصت على إيصال الرسالة الأولى و الأهم أن الصغار و الصغيرات ليسوا تلامذة فقط لدى هؤلاء المعلمين و الأساتذة بل هم أساسا أكبادنا جميعا التي تمشي على الأرض و الذين ينبغي أن يكون الحرص على سلامتهم مسبقا على بقية الأشياء

 

من تأكيد من طرف الأسرة التعليمية المغربية من أقصى البلاد إلى أقصاها أنها تعرف الدور المنوط بها و تقدر حجم المسؤولية الجسيمة الملقاة على عاتقها و أنها ستكون مثلما كانت في كل المحطات الحاسمة للبلاد في مقدمة من سيكونون النموذج و القدوة و المثال  المتميز لما يجب فعله و السنة الخاصة هاته و في الموسم المتفرد هذا المسمى موسم كورونا

 

تحية للأسرة التعليمية و إحتراما لدورها و لما قدمته في بداية هذا الدخول المدرسي الخاص عربون وفاء لمن علمونا منذ القديم كل الأحرف و من ستظل لهم دوما و أبدا عبيدا نتذكر عنهم كل الخير و نحفظ لهم كل الامتنان"

مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-